“الجيش الوطني” يحبط محاولة تسلل لـ”سوريا الديمقراطية” شمالي حلب

تنفذ "قوات سوريا الديمقراطية" بين الحين والآخر، هجمات ومحاولات تسلل، على مناطق سيطرة "الجيش الوطني"

أحبطت فصائل “الجيش الوطني السوري” محاولة تسلل جديدة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” ليلة أمس السبت، في ريف عفرين، شمالي حلب، هي الثانية من نوعها خلال نحو شهر.

وأفادت مراسلة راديو الكل بريف حلب، أن “قوات سوريا الديمقراطية” حاولت التسلل أمس، على جبهة كباشين بريف مدينة عفرين شمالي حلب، ودارت اشتباكات عنيفة أكثر من ساعة مع فصائل “الجيش الوطني”.

واستُخدمت خلال الاشتباكات الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وانتهت بنجاح “الجيش الوطني” بإحباط محاولة التسلل.

عقب ذلك، استقدم “الجيش الوطني” تعزيزات عسكرية كبيرة، ونشر عناصره على طول الجبهات بريف حلب، وسط استنفار أمني، تحسباً لمحاولة تسلل أُخرى، لـ”قوات سوريا الديمقراطية”.

وتنفذ “قوات سوريا الديمقراطية” بين الحين والآخر، هجمات ومحاولات تسلل، على مناطق سيطرة “الجيش الوطني” في عفرين، كانت آخرها في 20 من الشهر الماضي، على جبهة دير مشمش.

وتصدت فصائل “الوطني” لمحاولة التسلل المذكورة، دون تسجيل إصابات، أو تغير في خارطة السيطرة.

وتتّهم تركيا و”الجيش الوطني”، “قوات سوريا الديمقراطية” باستخدام منطقتي منبج وتل رفعت قاعدتين لشن هجمات ضد مناطق سيطرة “الجيش الوطني” في شمال غربي سوريا ومناطق حدودية تركية.

كما تعتبر أنقرة وحدات “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) -التي تقود “قوات سوريا الديمقراطية”- الذراع السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” (PKK) المصنف على لوائح الإرهاب التركية والأوروبية والأمريكية.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى