مشاركة اليوميات على مواقع التواصل الإجتماعي..إنتهاك للخصوصية أم تجارب مفيدة؟

مع اقتحام مواقع التواصل الاجتماعي حياتنا، أصبح بعض مستخدموها يشاركون جزءً من حياتهم على هذه المواقع، بل تطور الأمر إلى أن أصبح البعض يعيش في العالم الافتراضي؛ يستيقظ على نقل مباشر من على فراشه إلى إفطاره وخروجه من البيت إلى العمل، ويومياته في مقر وظيفته وحركته اليومية في الشارع، بينما لا يُفضّل آخرون مشاركة يومياتهم على وسائل التواصل الإجتماعي، ويعتبرون ذلك انتهاكاً لخصوصياتهم.

الإستشارية النفسية والإجتماعية، شيماء حزواني، تحدثت لراديو الكل، لماذا أصبح بعض المستخدمين يميلون الى مشاركة تفاصيل حياتهم اليومية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وكيف نتعامل مع الصديق أو الشريك في حال مشاركته صور لنا على مواقع التواصل دون اذنٍ منا، وما الضوابط التي يجب الإنتباه لها فيما يخص مشاركة الصور على الإنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى