مجهولون يغتالون عضواً في اللجنة المركزية غربي درعا

ثاني عملية اغتيال تستهدف أعضاء بلجنة درعا المركزية خلال الشهر الحالي

اغتال مجهولون، أمس الأحد، عضواً في لجنة درعا المركزية ببلدة المزيريب غربي درعا، في ثاني عملية من نوعها خلال الشهر الحالي التي تنفذ بحق أحد أعضاء اللجنة.

وأفاد مراسل راديو الكل في درعا، بأن عبوة ناسفة زرعها مجهولون أمام منزل إياد بكر عضو لجنة درعا المركزية، انفجرت أثناء عودته للمنزل ليلاً، ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

وأضاف أنه تم نقله على إثر ذلك إلى المستشفى، ليتوفى بعد ساعتين تقريباً متأثراً بجراحه، مشيراً إلى أن بكر كان من بين المفاوضين للنظام قبل 3 أشهر خلال اتفاق التسوية الأخير.

وأكد مراسلنا أن بكر كان قيادياً في فصيل “جيش الثورة” التابع للجيش الحر قبيل العام 2018، حيث أجرى تسوية مع نظام الأسد وأصبح عضواً في اللجنة المركزية لريف درعا الغربي.

وحتى ساعة كتابة هذا الخبر، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية اغتيال بكر، كحال العديد من عمليات الاغتيال التي تشهدها محافظة درعا في الآونة الأخيرة.

وهذه العملية هي الثانية التي تستهدف عضواً في لجنة درعا المركزية خلال الشهر الحالي، حيث اغتيل في 9 كانون الأول العضو “أحمد البقيرات” من قبل مسلحين مجهولين في بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة تستهدف سواء قادة أو مقاتلين سابقين في الجيش الحر ممن أجروا تسوية مع النظام، أو شخصيات مدنية، منذ سيطرة نظام الأسد على المنطقة بدعم روسي في عام 2018.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى