الخروج عن العادات والتقاليد…تمرّد على المجتمع أم حق مشروع؟

يضطر كثير من الأشخاص الى القيام بسلوكياتٍ معينة رغماً عنهم بحكم العادات والتقاليد، حيث يُدركون أن التمرد على تلك العادات قد يُعرّضهم للإنتقادات، بينما يرى آخرون أن من حقهم إختيار السلوكيات التي يقتنعون بها طالما أنها ضمن إطار الأخلاق والقانون، حتى لو لم تكن متطابقة مع تقاليد المجتمع.

الصحفية والباحثة الإجتماعية، وضحة عثمان، تحدثت لراديو الكل، هل التمرد على العادات والتقاليد في يومنا أمر مشروع، أم خروج عن السياق العام للمجتمع، وعلى أي أساس يتم وضع خطوط حمراء في المجتمع، ولماذا يتمسك البعض بعادات وتقاليد مدينتهم رغم نزوحهم لبلادٍ أخرى، وما إيجابيات وسلبيات التمسك بالعادات والتقاليد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى