روسيا: دفاعات النظام لم تتصد للقصف الإسرائيلي على مرفأ اللاذقية لهذا السبب

وزارة الدفاع الروسية قالت إن مرفأ اللاذقية استُهدف بـ 4 صواريخ.

قالت وزارة الدفاع الروسية أمس الثلاثاء، إن “دفاعات النظام الجوية لم تتصدَ للغارات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت مرفأ اللاذقية، بسبب تزامنها مع هبوط طائرة روسية في مطار “حميميم”، وفق ما نقل موقع “روسيا اليوم.

وفي بيان، قال نائب مدير ما يسمى بـ”مركز المصالح الروسية”، التابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري، أوليغ جورافليوف: “في يوم 28 كانون الأول من الساعة 04:21 إلى الساعة 04:26 شنت مقاتلتان تكتيكيتان للقوات الجوية الإسرائيلية من طراز F-16 من جهة البحر الأبيض المتوسط، ودون عبور الحدود، ضربة بـ4 صواريخ موجة إلى منشآت في منطقة ميناء اللاذقية”.

وأردف أن “قوات الدفاع الجوي السورية لم تدخل قتالاً جوياً لأنه تواجدت وقت الضربة في منطقة نيران منظومات الدفاع الجوي، طائرة تابعة لقوات النقل العسكري للقوات الجوية الفضائية الروسية خلال عملية الهبوط في مطار حميميم”.

وأضاف جورافليوف: “أسفرت الضربة الإسرائيلية عن إلحاق أضرار مادية غير ملموسة بالبنية التحتية في الميناء”.

ولفت أن “الهجوم الإسرائيلي لم يؤد إلى خسائر في صفوف القوات السورية”، حسب قوله.

وكانت قد أسقطت دفاعات النظام الجوية روسية الصنع بـ”الخطأ”، طائرة روسية من طراز “إيل 20” على متنها 15 عسكرياً، في 18 أيلول عام 2018، فوق السواحل السورية، وذلك أثناء غارات جوية كانت تنفذها طائرات إسرائيلية في سوريا.

وقصفت طائرات حربية إسرائيلية مرفأ اللاذقية، فجر الثلاثاء، ما أدى إلى اندلاع حرائق ووقوع أضرار مادية، في الأمكنة المستهدفة، وذلك في هجوم هو الثاني الذي يستهدف المرفأ خلال الشهر الحالي.

وفي 7 من الشهر الحالي، أفادت “سانا” بأن هجوماً صاروخياً استهدف ساحة الحاويات في ميناء اللاذقية التجاري ما أدى إلى اندلاع حرائق.

وفي 16 من الشهر الحالي، استهدفت غارات إسرائيلية مواقع في محيط مطار دمشق الدولي، ادعى “مركز المصالحة الروسي” تصدي دفاعات النظام، لمعظم صواريخها.

وتشن إسرائيل بشكل متكرر غارات ضد مواقع النظام ومليشيا إيران، بعضها يعترف بها النظام والباقي تبقى طي الكتمان دون الإفصاح عنها.

ومع الغارة الأخيرة فجر يوم أمس، تصبح حصيلة القصف الإسرائيلي على مواقع قوات النظام وميليشيات إيران في سوريا، منذ مطلع العام 2021 الحالي، 28 هجوماً.

وتقول إسرائيل إنها تهدف من وراء تلك الغارات إلى التصدي لمحاولات إيران التمركزة في سوريا.

ويشار إلى أن روسيا ادعت مرات عدة خلال الأشهر القليلة الماضية، تصدي دفاعات النظام الجوية روسية الصنع، لصواريخ الطائرات الإسرائيلية في سوريا.

راديو الكل – متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى