اغتيال عنصر في قوات النظام ومدني في عمليتين منفصلتين في ريف درعا الغربي

في تصاعد لوتيرة الاغتيالات في درعا.. مجهولون يغتالون عنصراً في قوات النظام ومدني

اغتال مجهولون عنصراً في قوات النظام وآخر مدني أمس الثلاثاء، في عمليتين منفصلتين في ريف درعا الغربي، لترتفع عمليات الاغتيال إلى 3 عمليات خلال يومين على التوالي.

وأفاد مراسل راديو الكل أن مجهولين على دراجة نارية أطلقوا النار على عنصر في قوات النظام يدعى رأفت البدر، في مدينة طفس بالريف الغربي.

وينحدر البدر من بلدة تل شهاب، وكان يقاتل ضمن صفوف الجيش الحر قبيل إجرائه تسوية مع النظام وانضمامه إلى الفرقة الرابعة.

وجاءت عملية الاغتيال هذه بالتزامن مع عملية أخرى في مدينة نوى غربي درعا، حيث أطلق مجهولون النار على شخص يدعى محمد معراتي أمام منزله، وينحدر معراتي من مدينة دوما بريف دمشق، وهو معروف بمتاجرته بالمواد المخدرة.

وتشهد مدينة درعا تصاعداً في وتيرة عمليات الاغتيال التي تطال في معظم الأحيان عناصر في قوات النظام وعناصر سابقين في فصائل المعارضة، بالإضافة إلى شخصيات اجتماعية بارزة، وذلك منذ سيطرة النظام على المحافظة عام 2018.

واغتيل أول أمس الاثنين، عضو في لجنة درعا المركزية والذي كان أحد القياديين في الجيش الحر قبيل إجراء تسوية مع النظام، باستهدافه بعبوة ناسفة زرعت أمام منزله في بلدة المزيريب بريف درعا.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى