قناصة النظام تقتل مدنياً خلال رعيه الأغنام غربي حماة

عملية القنص جاءت بعد ساعات من غارات روسية وقصف مدفعي للنظام طال مناطق عدة في الشمال

قُتِلَ شاب برصاص قوات النظام، أمس الخميس، في قرية المنصورة غربي حماة، وذلك بعد ساعات من غارات روسية وقصف مدفعي للنظام طال عدة مناطق في شمال غربي سوريا.

وأفاد مراسل راديو الكل في حماة، أن قناصة قوات النظام أطلقت النار على الشاب “عزو محمود الفايز” أثناء رعيه للأغنام مساء أمس في الأراضي الزراعية التابعة لقرية المنصورة.

وأضاف مراسلنا، أن الفايز ينحدر من قرية الملاجة في جبل الزاوية، ولم يبلغ الـ18 من عمره، وهو يعمل مع عائلته في رعي الأغنام، وعند اقترابه من الأراضي التابعة لقرية القاهرة المكشوفة لقوات النظام، أطلقت النيران عليه.

وأوضح أن قوات النظام تستمر باستهداف الأراضي الزراعية في قرى ناحية الزيارة غربي حماة بقذائف الهاون والمدفعية والرشاشات الثقيلة، وذلك في محاولة منها لمنع المزارعين من ممارسة عملهم بالزراعة، حيث إن هذه الفترة من السنة هي موسم زراعة الحبوب.

وكانت قوات النظام قد استهدفت أمس قرى خربة الناقوس، العنكاوي، والقاهرة في سهل الغاب، بقصف بالقذائف المدفعية، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

كما شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت مناطق في ريفي إدلب الشمالي وحلب الغربي، رغم شمولها باتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في آذار 2020.

وتتعمد قوات النظام استهداف المدنيين العاملين في الأراضي الزراعية سواء في القطاف أو الرعي في ريف حماة الغربي بشكل متكرر، بالقذائف الليزرية الموجهة والمدفعية، فضلاً عن وجود القناصين المترصدين لأي مدني يقترب من هذه الأراضي.

حماة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى