قتيلان وجرحى خلال احتفالات رأس السنة باللاذقية والرقة

قُتل وأُصيب عدد من الأشخاص أثناء احتفالات رأس السنة، خلال السنوات الماضية، في سوريا.

قُتل شخص وأُصيب آخرون، في احتفالات رأس السنة الميلادية بمحافظتي اللاذقية والرقة، في حادثة تكررت مرات عدة خلال السنوات الماضية، بمحافظات سوريّة مختلفة.

وأفادت وسائل الإعلام التابعة للنظام، بمقتل شخص وإصابة اثنين آخرين، إثر إصابتهما برصاصات طائشة، بمحافظة اللاذقية.

وفي الرقة، أُصيب 6 شبان بجروح خطرة، إثر مشاجرة نشبت في حديقة “هارون الرشيد”، خلال احتفالات رأس السنة التي شهدتها المدينة، وفق ما ذكرت شبكة “الخابور” المحلية.

وفي دير الزور، أطلق عناصر قوات النظام العيارات النارية بشكل مكثف، خلال احتفالات رأس السنة، دون ورود أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى، وفق ما أفادت شبكة “فرات بوست” المحلية.

وعلى عكس دول العالم التي تطلق فيها المفرقعات النارية خلال الاحتفالات، يحتفل بعض السوريين في مناطق سيطرة النظام بإطلاق العيارات النارية عند الاحتفال برأس السنة.

وقُتل وأُصيب عدد من الأشخاص أثناء احتفالات رأس السنة، خلال السنوات الماضية، قسم كبير منهم في مناطق سيطرة النظام، التي تشهد انتشاراً واسعاً للأسلحة وللميليشيات المسلحة، في غياب سلطة الأمر الواقع عن القيام بمهمتها في حفظ الأمن وسلامة المواطنين.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى