الغالبية مواليد 1/1.. تأخير تسجيل المولود إلى رأس السنة خطوة إيجابية أم سلبية؟

بعض الناس مازالوا يُفضّلون تسجيل المولود الجديد على رأس السنة، وبالتالي تأخير تسجيله لعدة أسابيع أو أشهر، بدلاً من تسجيله في يوم ميلاده الحقيقي، ويقف وراء ذلك عدة أسباب تختلف من شخصٍ لآخر، ويرى البعض أن هذه الخطوة لها فوائد إيجابية على الطفل، خاصةً من الناحية التعليمية، بينما يرى آخرون أنها ذات تأثير سلبي.

الباحث الإجتماعي، الدكتور محمود الحسن، تحدث لراديو الكل، هل تأخير تسجيل المولود الجديد إلى رأس السنة له فوائد إيجابية أو سلبية، ولماذا تخفي بعض السيدات تاريخ ميلادهنّ الحقيقي، وما أفضل طريقة للرد على هذا السؤال، وهل مقولة “العمر مجرد رقم” هي مجرد عبارة مجاملة وتشجيع، أم فعلاً يمكن للإنسان أن يتفوق على عمره الحقيقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى