وفاة شخصين في حادث سير على أتوستراد “درعا – دمشق”

مناطق النظام سجلت أكثر من 6 آلاف حادث مروري خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الماضي الـ التعريف قبل 9

توفي شخصان إثر حادث سير، أمس السبت، على أتوستراد “درعا – دمشق”، ضمن سلسلة من الحوادث تشهدها مناطق مختلفة من سوريا.

وقالت وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام في صفحتها على الفيسوك، إن “سيارة سائحة خاصة تدهورت على اوتستراد دمشق – درعا بالقرب من جسر تبنة نتيجة السرعة الزائدة ما أدى لوفاة شخصين”.

وأضافت أنه “حضرت دورية من مركز شرطة الطرق العامة بخبب وتم نقل الوفيتين إلى مشفى ازرع وإزالة آثار الحادث”.

وذكرت مصادر إعلام محلية، أن الحادث أودى بحياة الشابة سماح المحاميد وسائق السيارة التي كانت تقلها، والمحاميد مديرة روضة تحمل اسم “براعم البعث”.

وسبق وأن شهد أتوستراد دمشق-السويداء في 26 كانون الأول الماضي، حادث تصادم سيارة خاصة مع ناقلة شحن كبيرة، ما أسفر عن إصابة سائق السيارة ونقل على إثرها إلى إحدى مشافي دمشق.

وتشهد الطرق السريعة في سوريا حوادث سير عديدة، بسبب السرعة الزائدة وسوء خدمات الطرق، وانتشار الضباب في الشتاء.

وسجلت إدارة المرور التابعة لحكومة النظام، أكثر من 6 آلاف حادث مروري خلال التسعة أشهر الأولى من العام الماضي، نجم عنها 300 وفاة وأكثر من 3 آلاف إصابة، بالإضافة إلى أكثر من 3 آلاف ضرر مادي، وفقاً لما نقلته وكالة “سانا” التابعة للنظام.

وهو عدد أقل مقارنة بالعام 2020، حيث سجل أكثر من 7 آلاف حادث مروري، نجم عنها أكثر من 400 وفاة وأكثر من 3 آلاف إصابة، بالإضافة إلى نحو 4500 ضرر مادي.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى