الأمم المتحدة: 5,500 لاجئ سوري في الأردن عادوا إلى بلدهم العام الماضي

يستضيف الأردن نحو 670 ألف لاجئ سوري، بحسب الأمم المتحدة.

صرّح ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، دومينيك بارتش، أن 5,500 لاجئ سوري عادوا من الأردن إلى سوريا خلال عام 2021 الفائت، مشيراً إلى المخاوف الكثيرة التي تمنع أغلبية اللاجئين من العودة.

ونقلت موقع “المملكة” الأردني عن “بارتش” قوله: إن “عودة اللاجئين كانت طوعية لضمان أمنهم”.

وأضاف أن استطلاعات الرأي التي تجريها المفوضية تكشف أن غالبية اللاجئين السوريين في الأردن، يرغبون في العودة إلى بلادهم لكنهم غير قادرين، بسبب الظروف الأمنية غير المستقرة في سوريا، وأسباب تتعلق بالتجنيد الإلزامي للشباب، وأخرى تتعلق بالأوضاع المعيشية هناك.

وتحدث ممثل المفوضية عن أوضاع السوريين في مخيم الركبان، عند الحدود الأردنية السورية، وقال إن “المفوضية عملت مع الأردن على نقل المرضى النازحين في المخيم إلى عيادات طبية داخل الأردن، ويعودون للمخيم بعد علاجهم والاطمئنان على صحتهم”.

وعن تمويل خطة استجابة الأمم المتحدة لتغطية متطلبات اللاجئين في الأردن، قال إن “المفوضية تحدد سنوياً احتياجاتها لكل بلد مستضيف للاجئين، ونسعى لتوفير الحد الأدنى من المتطلبات عبر المانحين”.

وأشار إلى أن “المانحين قد يرغبون في تقديم أموالهم لدول تضم أعداداً جديدة من اللاجئين مثل أفغانستان”.

وأردف أن “أزمة اللاجئين السوريين في الأردن امتدت لأكثر من 10 سنوات، ولم تشهد السنوات الأخيرة زيادة في الأعداد”.

ويستضيف الأردن 672,599 لاجئ سوري، لكن الحكومة الأردنية تشير إلى وجود 1.3 مليون لاجئ سوري في الأردن نصفهم غير مسجل لدى المفوضية.

راديو الكل – متابعات

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى