مؤتمر في الشمال السوري للاستجابة التعليمية الطارئة للشتاء

مديرية التربية في إدلب تعقد مؤتمراً لدعم العملية التعليمية

عقدت مديريات التربية والتعليم في شمال غربي سوريا أمس الأحد، مؤتمراً تحت عنوان “الاستجابة التعليمية الطارئة لشتاء 2021 – 2022” لدعم العملية التعليمية.

وحضر المؤتمر مديريات التربية والتعليم في مناطق شمال غربي سوريا، وعدة منظمات من بينها الدفاع المدني السوري، حيث تناول المؤتمر الأوضاع في المدارس والوقوف على احتياجاتها من مواد التدفئة، وسبل الوقاية من أمراض الشتاء.

وأفاد مدير مركز الدفاع المدني الثالث في إدلب “حسن الحسان” لراديو الكل أن المؤتمر تم بمشاركة عدد من المنظمات وشركاء من مديريات التربية شمال غرب سوريا وشركاء دائمون من مديرية الصحة، بالإضافة إلى داعمين من المنظمات.

وأضاف أن المؤتمر تخللته ورشة عمل للحث على دعم المدارس التي تنعدم فيها مقومات التدفئة وخاصة المدارس القائمة في المخيمات، حيث هناك استجابة دورية لفرق الدفاع المدني.

وأشار الحسان إلى أنه تم الاتفاق على وضع آلية مناسبة من أجل دعم هذه المدارس التي تفتقد لمقومات التدفئة أو الاستجابة الشتوية ضمن المخيمات.

ونوه إلى أن هناك تفاوتاً بين المدارس من حيث خدمات التدفئة فهناك مدارس تفتقد لمقومات التدفئة في حين مدارس أخرى تحظى بدعم منظمات تضم مقومات التدفئة.

ويعاني القطاع التعليمي في شمال غربي سوريا من تردي واضح بسبب عدم استقرار المنطقة نتيجة القصف المستمر وعدم وجود دعم مادي كافي للنهوض بالعملية التعليمية، فضلاً عن افتقار مخيمات المهجرين والنازحين لمقومات التعليم وأدواته.

وكان الدفاع المدني السوري قد وثق في تقريره السنوي الصادر في 29 كانون الأول الماضي، 4 هجمات على مدارس ومنشآت تعليمية في شمال غربي سوريا خلال عام 2021.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى