خروج دفعة جديدة من العوائل العراقية من مخيم الهول إلى العراق

نحو 100 عائلة عراقية تصل مخيم جدعة العراقي قادمة من مخيم الهول شرقي سوريا

وصلت دفعة جديدة من لاجئي مخيم الهول شرقي سوريا أمس الأربعاء، إلى الأراضي العراقية متجهة إلى مخيم الجدعة التابع لمحافظة نينوى العراقية.

ودخلت الحافلات التي تقل 95 عائلة غالبيتهم من الأطفال والنساء إلى الأراضي العراقية بالتنسيق بين ما تسمى “الإدارة الذاتية” والحكومة العراقية عبر معبر التنف السوري والذي يقابله معبر الوليد العراقي.

وقال مصدر محلي لمراسل راديو الكل شرقي سوريا إن “الحافلات انطلقت من مخيم الهول في ريف الحسكة منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، ووصلت معبر التنف الحدودي لتغادر الأراضي السورية منه إلى معبر الوليد العراقي في قضاء الأنبار”.

وأضاف أن “جهاز الأمن الوطني العراقي والشرطة العراقية رافقوا الحافلات فور دخولها الأراضي العراقية إلى مخيم الجدعة في منطقة القيارة جنوبي نينوى”.

وأشار المصدر إلى أن العوائل قبيل مغادرتها مخيم الهول وخلال فترة إقامتها فيه، كانت قد خضعت إلى تدقيق أمني وتم تسليم ملفاتها للحكومة العراقية “.

وهذه الدفعة هي الرابعة من العائلات العراقية التي تغادر مخيم الهول الواقع في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” شرقي الحسكة، حيث خرجت آخر دفعة مكونة من 123 عائلة تضم نحو 490 شخصاً في كانون الأول.

في حين غادرت دفعتان خلال العام الماضي، حيث كانت الدفعة الأولى مكونة من 94 عائلة عراقية في 25 من أيار الماضي، تبعها الدفعة الثانية والتي كانت في أواخر أيلول وضمت نحو 115 عائلة (487) شخصاً.

وتأتي هذه العمليات في إطار استعادة العراق لـ4 آلاف لاجئ في مخيم الهول، بينهم أفراد من عائلات عناصر تنظيم “داعش”، حيث يضم المخيم نحو 30 ألف عراقي، وهو ما يشكل نسبة 50% من سكان المخيم.

ووفقاً لمنظمة الأمم المتحدة، يأوي مخيم نحو 62 ألف لاجئ ونازح في مخيم الهول، 94% منهم من الأطفال والنساء، حيث يشكل الأطفال 66% منهم، فروا من الحروب التي كانت جارية، والمخيم يخضع لإشراف قوات سوريا الديمقراطية.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى