الجيش التركي يحيد عناصر من الوحدات الكردية رداً على مقتل جنود في صفوفه

حيّد الجيش التركي عدداً من عناصر من الوحدات الكردية التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) في سوريا، أمس السبت، بعد ساعات من إعلان مقتل 3 جنود أتراك، عند الحدود.

ووفق ما نقلت وكالة “الأناضول”، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 12 عنصراً من الوحدات الكردية، رداً على مقتل 3 جنود أتراك.

وفي بيان، قالت الوزارة إن “الجيش التركي استهدف مواقع الوحدات الكردية”، مشددة على مواصلة القوات المسلحة التركية عملياتها العسكرية ضد “الإرهابيين”.

وقُتل الجنود الأتراك الثلاثة أمس السبت، جراء انفجار عبوة ناسفة عند الشريط الحدودي مع سوريا في قضاء “أقجة قلعة” التابع لولاية “شانلي أورفة” جنوب شرقي البلاد، وفق ما ذكرت وزارة الدفاع التركية.

ويقابل قضاء “أقجة قلعة” في الجانب السوري، مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، الواقعة في منطقة “نبع السلام”.

وتعلن وزارة الدفاع التركية بشكل مستمر تحييد عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” -التي تشكل الوحدات الكردية التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) عمودها الفقري- في مناطق شمال سوريا.

وحيّد الجيش التركي منذ أسبوع، عناصر من الوحدات الكردية شمالي سوريا، وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان: “تم تحييد 6 إرهابيين من حزب العمال الكردستاني/ وحدات حماية الشعب حالوا التسلل إلى مناطق القوات التركية في نبع السلام، وغصن الزيتون ودرع الفرات”، وأقدموا على إطلاق النار.

وفي 31 من كانون الأول الفائت، أعلن الجيش التركي تحييد 5 عناصر من الوحدات الكردية التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD)، رداً على مقتل موظف لدى المديرية العامة لشؤون المياه الحكومية التركية، في منطقة “نبع السلام”.

وكان الجيش التركي مدعوماً بفصائل “الجيش الوطني السوري” أطلق في 9 من شهر تشرين الأول 2019، عملية “نبع السلام”، ليتمكن خلالها من طرد الوحدات الكردية من عدة مناطق شمال شرقي سوريا، أبرزها مدينة رأس العين شمالي الحسكة، ومدينة تل أبيض شمالي الرقة.

كما تنتشر القوات التركية بمناطق عدة من شمال غربي سوريا، في ”درع الفرات” و”غصن الزيتون” بريف حلب، و“درع الربيع” في إدلب، وتعرضت لحوادث سابقة راح ضحيتها عدد من الجنود بين قتيلٍ وجريح.

وتشهد مناطق سيطرة الجيشين الوطني السوري والتركي في شمالي سوريا تفجيرات، وسط اتهامات للوحدات الكردية بالوقوف وراء معظمها.

وتعتبر أنقرة “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD)، الذراع السوري لـ”حزب العمال الكردستاني” (PKK) المصنف على لوائح الإرهاب التركية والأوروبية والأمريكية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى