إعلامية لبنانية تتراجع عن تأييدها ميليشيا حزب الله وتعرض عباءة نصرالله للبيع

ريم حيدر: نصرالله حول لبنان إلى كارثة بسبب ارتباطه بولاية الفقيه

أعلنت الإعلامية اللبنانية ريم حيدر رجوعها عن تأييد ميليشيا حزب الله معبرة عن خيبة أملها من سياسة حسن نصرالله المرتبطة بولاية الفقية والتي حولت الأوضاع في لبنان إلى كارثة بحسب قولها.

وأضافت ريم حيدر في مقابلة مع موقع ” بالمباشر ” أن حسن نصرالله لم يقف مع الناس وأصبح لبنان في كارثة حقيقية بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة، منتقدة دور ميلشيا حزب الله في سوريا.

وقالت إن حزب الله ليس موجوداً في حياتها وبأن حسن نصرالله لم يعد يمثلها مبررة عرض العباءة التي أهداها لها في العام 2006 بأن هدفها صرف ثمنها على مشاريع خيرية للمحتاجين وللصليب الأحمر أو مطبخ إغاثة كما كانت تفعل بدمشق خلال السنوات الماضية، مشيرة إلى أن كثيراً من جماعته يرغبون بشراء تلك العباءة.

وناشدت زعيم ميليشيا حزب الله إصدار تكليف شرعي يوقف شتائم يوجهها أعضاء حزبه ضدها وتتعلق بالعرض والشرف ولا سيما شتم الأمهات.

وتعرضت ريم حيدر بعد إعلانها بيع العباءة إلى حملة شديدة من الشتائم على صفحات تابعة لميلشيا حزب الله.

وكان حسن نصرالله أهدى ريم حيدر عباءته بعد حرب تموز 2006 بعد أن قالت إنها تريد العباءة لكي تتمرغ بها لأنها تمثل رمز الكرامة والشرف كما قالت حينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى