“الصحة العالمية” تصنّف إدمان ألعاب الفيديو كمرض.. فما تأثيراته وطرق مواجهته؟

صنّفت منظمة الصحة العالمية، الإدمان على الألعاب الإلكترونية مرضاً معترفاً به، واعتبرته اضطراب سلوك إدماني، مشيرةً إلى أنه يتسبّب في عواقب سلبية على صحة الطفل، كضعف البصر وانحناء العمود الفقري والأرق، اضافةً الى مشاكل نفسية.

وفي عام 2019 تم تسجيل أول حالة سريرية لدخول المراهقين إلى المستشفى، بسبب إدمان ألعاب الفيديو، وفي السابق تم بالفعل تسجيل حالات مماثلة ولكن مع لاعبين بالغين.

الأخصائي النفسي، عامر الغضبان، تحدث لراديو الكل، عن سبب قضاء البعض ساعات طويلة على الألعاب الالكترونية، وما الآثار السلبية لإدمان تلك الألعاب، وما المؤشرات التي تدل على أن الشخص دخل مرحلة الإدمان على ألعاب الفيديو، وكيف يمكن للأهل وقاية أبنائهم من ممارسة تلك الألعاب.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى