إختلاف الطباع بين الزوجين.. باب للخلافات أم مفتاح لكسر روتين الحياة الزوجية؟

من الطبيعي أن يكون بعض الأزواج مختلفين في الطباع والأفكار، لكن هذا الإختلاف قد يكون سبباً للنزاع والخلافات بينهما، ويرون أن التشابه بين الزوجين فى الطباع والصفات هو المعيار الأول لنجاح الزواج واستمراره والوصول إلى السعادة، بينما يرى آخرون أن هذا الإختلاف في الطباع بين الشريكين يضيف الحيوية والتجدّد ويكسر روتين الحياة الزوجية.

الصحفية والباحثة الإجتماعية، وضحة عثمان، تحدثت لراديو الكل، هل إختلاف الطباع والأفكار بين الأزواج، سبب للخلافات بينهما، أم يكسر روتين الحياة الزوجية، وفي حال كان طبع أحد الزوجين مزعجاً جداً للآخر، كيف يمكن له مساعدته في تغييره، ولماذا بعض الأزواج بعد تطبعهم بصفاتٍ جديدة يعودون ولو بعد فترة الى طبعهم الأصلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى