قتيل وجرحى بانفجار عبوة ناسفة في مدينة اعزاز

السلطات المحلية اكتشفت أيضاً عبوة ثانية كانت معدة للتفجير في المدينة

اغتيل عنصر في الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني وأصيب 3 مدنيين، اليوم الخميس، إثر انفجار عبوة ناسفة في مدينة اعزاز شمالي حلب، ضمن سلسلة من الهجمات التي تُتهم قوات سوريا الديمقراطية والنظام وتنظيم داعش بالوقوف وراءها.

وأفاد مراسل راديو الكل في ريف حلب، أن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بسيارة عسكرية تعود للشرطة العسكرية في حي العصيانة قرب مبنى المواصلات في مدينة اعزاز.

وأضاف مراسلنا، أن الانفجار تسبب بمقتل عنصر في الشرطة العسكرية يدعى “محمد الحسين”، فيما أصيب 3 مدنيين كانوا برفقته، فضلاً عن التسبب بأضرار مادية في المكان.

وتابع: “هرعت فرق الدفاع المدني إلى مكان الانفجار وعملت على انتشال جثة القتيل وإسعاف الجرحى إلى المشفى الوطني في المدينة، بالإضافة إلى تأمين المكان”.

كما أشار إلى أنه تم الكشف عن عبوة ثانية كانت معدة للتفجير في المدينة، إلا أن فرق الهندسة تمكنت من تفكيكها.

وفي 30 كانون الأول الماضي، نجا عنصر في الجيش الوطني من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارته على أطراف مدينة اعزاز.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري في ريف حلب، تفجيرات متكررة لمفخخات وعبوات ناسفة، حيث يتهم الجيش الوطني “قوات سوريا الديمقراطية” وقوات النظام وتنظيم داعش بالوقوف وراءها.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى