فيصل المقداد يدعو الولايات المتحدة للانتقال إلى ديمقراطية الصين

وزير خارجية النظام: ديمقراطية الولايات المتحدة غير حقيقية وتعتريها عيوب كثيرة

دعا وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد الولايات المتحدة إلى التخلي عن الديمقراطية غير الحقيقية التي تتبعها، والتمثل بديمقراطية جمهورية الصين الشعبية.

وقال المقداد في مقابلة مع وكالة شينخوا الصينية إن تشكيك الولايات المتحدة بديمقراطية الصين يدعو إلى الضحك، مضيفا أن السنوات الماضية أظهرت كثيرا من العيوب في الديمقراطية الأمريكية، التي تبين أنها “ليست ديمقراطية حقيقية”.

وتساءل “لماذا لا تحتذي أمريكا بالذات بديمقراطية الصين ؟ بدلا من أن تطرح ديمقراطية الهيمنة والاستئثار بالشعوب واستغلال نقاط ضعفها من أجل التحكم بمواردها؟”.

وووصف حديث الأمريكيين عن الديمقراطية بأنه “كلام بكلام يهدف إلى التضليل وزيادة الانقسام في المجتمع الدولي وإعادة الهيمنة على دول العالم بذريعة الديمقراطية”

وقال إن الولايات المتحدة تمنع أي نوع من التنمية في سوريا، وأشار إلى أن “المسألة الأخطر من كل ذلك، هي قيام الولايات المتحدة الأمريكية بفرض إجراءات أحادية الجانب وقسرية على بعض الدول”.

وأضاف أن العقوبات الأمريكية “تقتل الأطفال السوريين والنساء السوريات وكبار السن وتحرق الأخضر واليابس في سوريا”.

ودعمت الصين نظام الأسد منذ بداية الحرب التي شنها على السوريين، من خلال استخدامها الفيتو دعما للفيتو الروسي في مجلس الأمن ضد أي مشروع قرار من شأنه إدانة نظام الأسد ووقف الحرب، وقدمت إليه مساعدات في المجال الاقتصادي، وضمته مؤخرا إلى مشروعها المعروف بالحزام والطريق.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى