نظام الأسد يقول إن روسيا باتت تحاصر الغرب..!

محللون: مسؤولو النظام اعتادوا المبالغة في النفاق ومحاباة الروس

تظهر لونا الشبل على وسائل الإعلام بين الحين والآخر لإطلاق مصطلحات مثيرة كمصطلح النزول عن الشجرة، أو تحليلات غريبة على غرار أن روسيا هي من تعاقب الغرب على خلفية غزوها أوكرانيا..

الشبل التي تخرج رؤية النظام بأسلوب لا يخلو من الطرافة تظهر خبيرة بالاقتصاد والسياسة والعلاقات الدولية وفي كل شيئ حالها حال التابعين للنظام من أمثال خالد عبود وسهيل الحسن وفيصل المقداد الذين لا يملك معظمهم من مؤهلات سوى الولاء للنظام، ولكن ما مدى صحة ما تقول وهل هو حديث بالرغبات..

وقالت لونا الشبل مستشارة بشار الأسد في مقابلة مع قناة بي بي سي، إن روسيا هي من يحاصر الغرب لأن مساحتها أكبر، في حين أنها كانت أوجدت مبررات لموافقة روسيا على المفاوضات مع أوكرانيا في مقابلة أجرتها معها في وقت سابق قناة روسيا اليوم وقالت إن الهدف هو أن ينزل الأوكرانيون عن الشجرة..

مبالغة في الكذب

ورأى باسل حفار مدير مركز إدراك للدراسات أن مسؤولي النظام ومن بينهم الشبل وبشار الجعفري يبالغون في الكذب، مشيرا إلى أن الغرب فرض على روسيا أكثر من ثمانية آلاف عقوبة وهي أكثر دولة تتعرض لعقوبات في العالم.

وقال حفار إن النظام انخرط مع الروس في إطار مجموعة من المصالح المشتركة وهو يبالغ بحماسته إزاء غزو روسيا لأوكرانيا، على أمل أن يحصل على مزايا في مرحلة مقبلة.

وأضاف حفار أن روسيا وجدت نفسها متورطة بالشأن الأوكراني، وانكشف جيشها المنتشر في مناطق واسعة في أوكرانيا، وبحسب آخر الدراسات فإنها أجرت انسحابات بسبب خسائرها.

استعراض إعلامي

وقال الأكاديمي والباحث سياسي ياسر نجار إن لونا الشبل تحاول الاستعراض من خلال الحضور الاعلامي وهي أبعد من يمكن أن يصدر رسائل سياسية، وهي نسخة مكررة عن تصريحات مسؤولي النظام.

وأضاف عندما يكون في الحكم شخص كبشار الأسد من الطبيعي ان يكون المسؤولون من أمثال لونا الشبل مشيرا إلى أنه حول سوريا إلى دولة تابعة لإيران وروسيا وجل ما يفعله مسؤولو النظام هو محابات هاتين الدولتين.

ووصف نجار إجراء بي بي سي مقابلة مع لونا الشبل بأنه سقطة، وقال إنها أمام محك حقيقي من أجل الحفاظ على إرثها الإعلامي، مشيرا إلى أن ماقامت به يناقض التوجه السياسي لبريطانيا بالنسبة للغزو الروسي لأوكرانيا.

وقد يكون الحماس الكبير الذي لا يزال يبديه مسؤولو النظام ومن بينهم الشبل إزاء غزو روسيا أوكرانيا قد يكون دافعه الرئيس التعويل على نجاح الروس في تحقيق انتصار في أوكرانيا ينعكس باتجاه فك العزلة عنه، أكثر منه حديث واقعي.

وفي حين أصبحت روسيا أكثر دولة معاقبة، متجاوزة كلاً من إيران ونظام الأسد، تؤكد الولايات المتحدة أنها ستزيد العقوبات كذلك الاتحاد الأوروبي بهدف زيادة عزلتها كما ذكرت جيرالدين غريفيث المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية في مقابلة مع راديو الكل قبل أيام.

راديو الكل – فؤاد عزام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى