الثوار يسيطرون على قرية الزارة في ريف حماه الجنوبي

سيطر الثوار على قرية الزراة في ريف حماه الجنوبي، فيما لا يزال النظام يحاول اقتحام جنوبي الغوطة الشرقية بريف دمشق، بينما ارتكب الطيران الروسي مجزرة في بلدة الشحيل بريف دير الزور.
وأفاد مراسل راديو الكل في حماه، باطلاق الثوار معركة جديدة تحت اسم “الثأر لحلب” تمكنوا خلالها من السيطرة على قرية الزارة وعدة نقاط بمحيطها في ريف حماه الجنوبي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، أسفرت عن اغتنام الثوار أيضاَ لدبابة وعربة “بي أم بي”، تزامن ذلك مع استهداف النظام للقرية بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة والقذائف المدفعية بشكل مكثف.
وفي ريف دمشق، تواصلت الاشتباكات العنيفة بين الثوار وقوات النظام في جبهات الغوطة الشرقية بريف دمشق، في محاولة من الأخير اقتحام الغوطة من جهة الجنوب، حيث سيطرت قوات النظام على نقطة استراتيجية في بلدة زبدين بالأمس، فيما استعاد الثوار جميع النقاط التي تقدم فيها النظام في بلدة الركابية، وسط شن الطيران الحربي غارات مكثفة على المنطقة، تركز معظمها على بلدة دير العصافير.
وفي شرق البلاد، أفاد ناشطون لراديو الكل، بارتكاب الطيران الحربي الروسي مجزرة في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي يوم أمس، راح ضحيتها 15 شهيداً وأكثر من 20 جريحاً بينهم حالات حرجة، كما خلّف القصف دمار عدة نقاط طبية في البلدة، على صعيد آخر قُتِلَ عنصران من قوات النظام خلال المعارك الدائرة مع تنظيم داعش على جبهة حي الصناعة وسط مدينة دير الزور.
على صعيد آخر، تمكن الجيش السوري الحر من صد هجوماً لقوات النظام على مخيم حندرات شمال مدينة حلب، فيما قام الطيران الحربي الروسي باستهداف منطقتي الكاستيلو ومزارع الملاح دون ورود معلومات عن إصابات، من جهة ثانية، سيطر الجيش الحر على قرية يحمول قرب مدينة اعزاز بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي مساء أمس، كما دمر الحر دبابة تابعة للتنظيم على جبهة اسنبل.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى