الحر يستعيد قرية من داعش في ريف حلب الشمالي

استعاد الجيش الحر السيطرة على قرية جديدة من تنظيم داعش في ريف حلب الشمالي، فيما أصيب عدة مدنيين في قصف للنظام على جنوبي الغوطة الشرقية، في حين كثف الطيران الروسي قصفه على الرستن في ريف حمص الشمالي.

وأفاد مراسل راديو الكل في حلب، بتمكن الجيش السوري الحر من استعادة السيطرة على قرية الفيرزية في ريف المحافظة الشمالي بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش ،اليوم الأحد، وكان الحر استعاد السيطرة على قريتي يحمول وجارز منذ يومين، وسط استمرار معارك الكر والفر بين الطرفين في المنطقة.

على صعيد آخر شن الطيران الروسي عدة غارات على طريق الكاستيلو ومخيم حندرات ومنطقة الجندول شمالي حلب، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

وفي ريف دمشق، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون قرية بزينة جنوبي الغوطة الشرقية، ما أسفر عن إصابة عدة مدنيين بجراح معظمهم أطفال ونساء.

بالأثناء، جددت قوات النظام اليوم من قصفها على مدينة داريا في غوطة دمشق الغربية بقذائف الهاون دون ورود أنباء عن إصابات، وكثف النظام استهدافه للمدينة بالأمس بصواريخ أرض – أرض والقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، إلى جانب استقدام حشودات عسكرية ضخمة حاولت اقتحام المدينة، حيث تصدى الثوار لتلك المحاولة وقتلوا نحو 15 عنصراً للنظام ودمروا دبابة، وكان النظام منع الخميس الماضي دخول أول مساعدات طبيّة أممية منذ 4 سنوات لأهالي داريا المحاصرين والبالغ عددهم مايقارب 8300.

وفي حمص وسط البلاد، قضت امراة نتيجة استهداف الطائرات الحربية الروسية المزارع الغربية لمدينة الرستن في الريف الشمالي، كما طالت غارات مماثلة بالصواريخ الفراغية قرية غرناطة دون أنباء عن إصابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى