جاويش أوغلو: واشنطن ضمنت عدم بقاء “YPG” غرب الفرات

أوضح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن الولايات المتحدة الأمريكية قدمت لأنقرة ضمانات بعدم بقاء مسلحي الجناح العسكري للامتداد السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية غرب نهر الفرات في سوريا.

وقال جاويش أوغلو في تصريحات للتلفزيون التركي، اليوم الثلاثاء “إذا كان عناصر “YPG” (الجناح المسلح لتنظيم YPD الإرهابي) يريدون تقديم دعم لوجستي (في الحرب على داعش) شرق الفرات فهذا شأن آخر، لكننا لا نود رؤية أي عنصر منهم غربه، لاسيما بعد انتهاء العمليات، والولايات المتحدة قدمت ضمانات بهذا الخصوص”.

ولليوم الثامن على التوالي تواصل “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أمريكيا ويقودها “YPD” حملة للسيطرة على مدينة منبج شرقي محافظة حلب والواقعة غرب الفرات، من قبضة “داعش”، وذلك بدعم جوي من قوات التحالف الدولي.

وأضاف جاويش أوغلو “إذا أوفت واشنطن بتعهداتها فالضمانات قائمة، لاسيما أن YPG / YPD يمارس تطهيرا عرقيا أينما حلّ “، موضحا “لا نريد انتشار تنظيم إرهابي (داعش) على حدودنا، ونرفض أن يحل محله تنظيم مماثل (في إشارة إلى YPD)

وشدد على أن بلاده في مقدمة المطالبين بتطهير منطقة “منبج” من تنظيم “داعش” الإرهابي، الذي يستهدف تركيا انطلاقا من تلك المنطقة.

وجدد رفض بلاده لـ”دعم دولة حليفة لتركيا (الولايات المتحدة) لتنظيم “YPD” الذي يرسل إرهابيين لتركيا ومرتكب هجوم أنقرة ( 13 مارس/ آذار الماضي)”، موضحا أن أنقرة ومنذ البداية كانت تتبادل أفكارا مختلفة مع واشنطن بخصوص التنظيم.

وأكد وجود ضرورة ملحة لبلورة استارتيجية مشتركة قوية في إطار الحرب على “داعش” في سوريا والعراق في ظل محافظة التنظيم على وجوده في المنطقة رغم تحقيق بعض الانجازات الميدانية.

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق