نشرة أخبار الثانية ظهراً على راديو الكل | الأحد 19-06-2016

العناوين

  • مقتل ثمانية مدنيين جراء غارات روسية على ريف حلب الغربي
  • سقوط طائرة حربية تابعة للنظام بعيد اقلاعها من مطار حماة العسكري
  • مقتل عشرة أشخاص جراء قصف جوي مكثف على الطبقة بريف الرقة
  • انفجار وسط مدينة القامشلي والأنباء الأولية تشير إلى إصابة خمسة أشخاص
  •  وفي النشرة أيضاً … بدء توزيع المساعدات الإنسانية على الأهالي والنازحين في الدار الكبيرة بريف حمص

 قضى ثمانية مدنيين، أغلبهم من الأطفال، وأصيب آخرون جراء شن الطيران الروسي غارات على بلدات ” الأبزمو و أورم الكبرى وكفرناها” في ريف حلب الغربي، مستهدفاً منازل المدنيين بالقنابل عنقودية، صباح اليوم، فيما أصيب عدة مدنيين جراء استهداف طيران النظام حي كرم النزهة في حلب.

في حماة وسط البلاد، أفاد مراسل راديو الكل عن سقوط طائرة حربية نوع ميغ 21  بعيد اقلاعها من مطار حماة العسكري بسبب خلل فني، وذلك بحسب ما ورد عن المراصد، وأكد المراسل أن الطائرة سقطت على مشارف بلدة كفربهم الواقعة جنوبي غربي المطار ما ادى إلى مقتل شخصين.

شرقاً إلى الرقة، حيث أفاد ناشطون عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة أكثر من 35 آخرين جراء شن الطيران الروسي أكثر من عشر غارات على مدينة الطبقة في ريف الرقة، مستهدفاً أحياء سكنية فيها بالقنابل العنقودية .

في الحسكة المجاروة، أفاد ناشطون عن وقوع انفجار بالقرب وسط مدينة القامشلي بريف الحسكة ظهر اليوم، وتواردت أنباء عن وقوع قتلى وجرحى ، فيما ذكرت وكالة سانا التابعة للنظام أن الانفجار ناجم عن تفجير انتحاري نفسه أمام حديقة الكندي في شارع القوتلي ما أدى إلى إصابة 5 أشخاص بجروح.

في إدلب المجاورة، قضى 11 مدنياً من عائلة واحدة، بينهم أطفال، برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية ليلة أمس عند قرية خربة الجوز في منطقة جسرالشغور في ريف ادلب الغربي، من جهة ثانية، قضى طفل و أصيب آخرون  جراء استهداف طيران النظام الحربي قرية كفرسجنة في ريف ادلب الجنوبي بالصواريخ الفراغية صباح اليوم.

إلى ريف دمشق، حيث استهدف قوات النظام بلدة جسرين بالقذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة، كما استهدفت مدينة دوما بالرشاشات، فيما ألقى طيران النظام المروحي براميل متفجرة على مدينة داريا ومخيم خان الشيح، وعلى صعيد آخر، دارت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات النظام على جبهة مشفى حرستا العسكري.

في حمص ، وفي الشأن المحلي، أفاد مراسل راديو الكل في حمص عن بدء توزيع المساعدات الإنسانية في بلدة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي و التي أدخلتها الأمم المتحدة الأسبوع الماضي برفقة الهلال الأحمر.

وأكد المراسل أنه سيتم توزيع 3400 حصة على سكان البلدة و النازحين إليها، وأن كل حصة تتضمن سلة غذائية و سلة صحية و كيس برغل زنة 10 كغ و كيس رز زنة 10 كغ.

في اللاذقية على الساحل السوري، أفاد ناشطون عن تصدي الثوار لمحاولة جديدة لقوات للتقدم على محور عين عيسى في جبل التركمان، معلنين اغتنام دبابتين ومدفع ورشاش دوشكا وسيارة بيك أب و أكثر من 30 بندقية روسية.


جنوباً إلى درعا ، حيث أفاد ناشطون عن تمكن الجيش الحر من قتل ثمانية عناصر من قوات النظام اثر اشتباكات دارت بين الطرفين على جبهة بلدة النعيمة شرقي درعا، من جهة أخرى،  وقع 50 شخصية من المعارضة السورية من ناشطين وعسكريين وسياسيين على بيان، دعوا فيه  فصائل درعا للاستنفار  لمؤازرة داريا والغوطة، مشددين على أهمية دور الفصائل في منع تقسيم الثورة وإعادة تأهيل نظام الأسد، كما تفعل بعض الأطراف الدولية

نبقى في درعا، وفي الشأن المحلي، توقفت مضخات المياه في منطقة الاشعري غربي درعا نتيجة انقطاع الكهرباء، علماً بأنها تغذي أكثر من نصف محافظة درعا بالمياه.

و علم راديو الكل أن محطة العجمي توقفت عن العمل بعد سحب خط الكهرباء المغذي لها من قبل فلاحي مدينة داعل لتلبية احتياجاتهم الشخصية.

واضطر السكان في ظل انقطاع الكهرباء إلى شراء مياه الصهاريج بسعر 3000 ليرة للصهريج الواحد في بعض قرى الريف الغربي لدرعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى