سقوط طائرة حربية للنظام جنوب غرب مطار حماه بسبب خلل فني

سقطت طائرة حربية تابعة لقوات النظام جنوب غرب مطار حماه العسكري بسبب خلل فني، فيما قضى 8 شهداء معظمهم أطفال في غارات روسية طالت ريف حلب الغربي، في حين تجددت الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام في جبهات غوطة دمشق الشرقية.

وأفاد مراسل راديو الكل، بسقوط طائرة حربية تابعة لقوات النظام نوع “ميغ 21” بعد اقلاعها من مطار حماه العسكري بسبب خلل فني، حيث سقطت على مشارف بلدة كفر بهم جنوب غرب المطار 5 كم قرب تجمع سكني، ما أدى لمقتل شخصين وإصابة آخرين بجراح دون معرفة مصير الطيّار حتى الآن.

على صعيد آخر قضى رئيس المجلس المحلي في بلدة حر بنفسه بريف حماه الجنوبي إثر القصف الجوي الذي طال البلدة يوم أمس، في حين قصفت قوات النظام بالصواريخ قرية العطشان في الريف الشمالي.

شمالاً في حلب، استشهد 5 أطفال من عائلة واحدة جراء قصف الطيران الحربي الروسي بلدة الأبزمو في ريف حلب الغربي، كما قضى 3 مدنيين بينهم طفلين وجرح عدد آخر في غارات روسية مماثلة طالت بلدتي أورم الكبرى وكفر ناها، فيما شن الطيران الروسي غارات على أحياء مساكن هنانو وجبل الحيدرية وأرض الحمرا.

بالأثناء، ألقى طيران النظام المروحي عشرات البراميل المتفجرة على طريق الكاستيلو ومنطقة الملاح، دون ورود معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين.

في موازاة ذلك، شن طيران النظام الحربي غارات على بلدة كفر سجنة في الريف الغربي ما أدى لاستشهاد طفل وإصابة آخرين بجراح من نازحين ريف حماه، كما استهدفت الغارات مناطق بابيلا والدانا والأطراف الشمالية لقرية معرشورين دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وفي ريف دمشق، تجددت الاشتباكات العنيفة بين الثوار وقوات النظام على جبهة بلدة جسرين في غوطة دمشق الشرقية، في محاولة من الأخير اقتحام المنطقة وسط قصف صاروخي وبالرشاشات الثقيلة، كما طال قصف مماثل الأحياء السكنية في مدينة دوما.

في الغضون، ألقى طيران النظام المروحي براميل متفجرة على مخيم خان الشيح ومدينة داريا في الغوطة الغربية دون ورود معلومات عن إصابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى