4 شهداء في غارات روسية على بلدة بشنطرة بريف حلب الغربي

قضى 4 مدنيين وأصيب آخرون بجراح إثر استهداف الطيران الروسي ،اليوم الأحد، بلدة بشنطرة في ريف حلب الغربي بالصواريخ الفراغية، كما خلّف القصف دمار واسع في المنازل السكنية، فيما طال استهداف مماثل حيي الجلوم وجب القبة دون تسجيل إصابات.

من جهة ثانية انسحب الثوار من التلة الجنوبية في منطقة الملاح والتي ترصد طريق الكاستيلو شمالي حلب بعد سيطرتهم عليها بالأمس، وفي السياق قتلَ القياديان في فيلق الشام العقيد الركن “محمد بكار” والرائد “زهير حربا” خلال هذه الاشتباكات.

وفي ريف دمشق، أفاد مراسل راديو الكل بتمكن الثوار صباح اليوم من استعادة السيطرة على نقطة في بلدة ميدعا بالغوطة الشرقية بعد اشتباكات مع قوات النظام، والتي سيطرت بالأمس على 4 نقاط في البلدة، تزامن ذلك مع غارات جوية للطيران الحربي طالت المنطقة.

على صعيد آخر تمكن تنظيم داعش من زرع وتفجير عبوة ناسفة في أحد المطابخ التابع لجيش الإسلام وقوات الشهيد أحمد العبدو في مدينة الضمير بالقلمون الشرقي، ما أدى لمقتل 15 شخصاً ووقوع العديد من الجرحى بينهم حالات حرجة.

وفي حمص وسط البلاد، سيطر تنظيم داعش على تلة المهر المطلة على حقل المهر النفطي في ريف حمص الشرقي بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام، بينما لا تزال المواجهات مستمرة بين الطرفين على جبهتي جزل وحويسيس، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية إسقاط مروحية روسية في محيط مدينة تدمر ومقتل طاقمها المؤلف من طيارين بالأمس.

شمالاً في إدلب، ألقى طيران النظام المروحي براميل متفجرة على قرية معر زيتا في ريف إدلب الجنوبي، فيما شن الطيران الحربي غارات بالصواريخ الفراغية على مدينة جسر الشغور، دون تسجيل إصابات.

يشار إلى أن النظام أعلن يوم أمس تمديد نظام “التهدئة” لمدة 72 ساعة اعتباراً من يوم 9 تموز حتى 12 منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى