“كيري” يدعو الأمم المتحدة لاستئناف المحادثات بشأن الملف السوري “فوراً”

دعا وزير الخارجية الأمريكي “جون كيري”، اليوم، الأمم المتحدة إلى دفع استئناف محادثات السلام السورية “فوراً”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، جمع “كيري” بنظيره الإيطالي “باولو جينتيلوني”، في العاصمة روما مساء أمس، عقب محادثات مشتركة بين الوزيرين.

وقال “كيري” أمس: إن “من مصلحة موسكو أن يكون هناك سلام في سوريا”. وأضاف الوزير الأمريكي، أنه “ينبغي على الأمم المتحدة أن تدفع جهود استئناف محادثات السلام السورية، على أن تبدأ هذه المحادثات على الفور”.

وأوضح أن “نظام بشار الأسد، يتصرف في حلب دون خوف من العقاب، في انتهاك صارخ لجميع القواعد والمبادئ الدولية”.

وتابع “لدينا بعض الأفكار التي نناقشها منذ عدة أسابيع، للتوصل إلى حل للقضية السورية”، دون أن يكشف عن تلك الأفكار.

وقال “نتفق على أن الحوار قد غاب، ونعمل على معالجة الوضع الإنساني بصورة أكثر كفاءة في حلب، من أجل خلق فرصة للسكان المدنيين كي يغادروا المدينة، وذلك في سبيل النجاح لخلق مساحة للحوار”.

ومضى في حديثه قائلا “هذا هو الهدف الذي يسعى من أجله المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، وربما الروس أيضاً، وسنحاول وضع هذه الأفكار موضع التنفيذ في المستقبل”.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، أمس: إن المبعوث الأممي إلى سوريا “ستافان دي ميستورا” اقترح إعطاء الإمكانية لكل “الإرهابيين” بحسب وصفه، للخروج من حلب، وأضاف الوزير الروسي، أن موسكو كانت مستعدة للتعاون بغض النظر عن “غموض هذه الفكرة”.

وأضاف “لافروف” أنه لا يستبعد أن يكون إنشاء جيش حلب – الذي تم إعلان تشكيله مؤخراً ويشمل كافة الفصائل في حلب، محاولة أخرى لإعادة تسمية “فتح الشام” (جبهة النصرة سابقا) وتجنيبها العقاب “الذي تستحقه”، على حد قوله.

راديو الكل – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى