الوحدات الكردية تعتدي على أنصار “المجلس الكردي ” خلال وقفة احتجاجية في القامشلي

اعتدى عناصر من الوحدات الكردية، أمس، على وقفة احتجاجية لأنصار “المجلس الوطني الكردي” المعارض في مدينة القامشلي.

وأفاد مشاركون في الوقفة (فضلوا عدم ذكر هوياتهم لأسباب أمنية)، بأن عناصر الوحدات هاجموا وقفة للمجلس الوطني، نُظمت أمام مسجد سلمان الفارسي في مدينة القامشلي، للتنديد بممارسات الوحدات، وفي مقدمتها اعتقالات تطال قيادات وأعضاء أحزاب معارضة وناشطين من السياسيين الأكراد.

وأضافوا أنهم اعتدوا على المحتجين بينهم نساء بالضرب بالعصي، ما أسفر عن إصابة خمسة برضوض.

وأشار المتحدثون، إلى أنه بعد الهجوم على الوقفة اضطر المحتجون للانسحاب إلى أمام مكتب حزب “الاتحاد الديمقراطي الكردستاني” السوري فلاحقتهم عناصر الوحدات إلى هناك وقامت بتمزيق أعلام المجلس وصور رئيس الإقليم الكردي بشمال العراق “مسعود بارزاني”.

فضلاً عن اقتحام مكتبين لحزبي “الاتحاد الديمقراطي الكردستاني” و”يكيتي” وتكسير محتوياتهما، واعتقال شخصين أحدهما عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني “مزكين رمضان”.

يشار إلى أن الوحدات الكردية، تعارض بشدة ممارسة الأحزاب السياسية الكردية على خلاف أنشطتها في المناطق التي يفرض عليها سيطرته في شمالي سوريا بقوة السلاح، ويواصل احتجازه عشرات المسؤولين رفيعي المستوى في المجلس الوطني الكردي، لكونه يرى المجلس “بديلاً عنه”.

الأناضول – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق