“لافروف” يؤكد أن عمليات نظام الأسد مستمرة حتى مغادرة المقاتلين لشرقي حلب

نفى وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أنه صرح سابقاً، بوقف العلميات العسكرية للنظام شرقي مدينة حلب، وأكد أن العمليات مستمرة حتى مغادرة مسلحي المعارضة للمدينة، حسب قوله.

وأشار “لافروف” أن العمليات العسكرية توقفت بشكل مؤقت من أجل مغادرة المدنيين للمدينة.

وأكد وزير الخارجية الروسي أنَّ العمليات العسكرية ستتواصل ضد “المجموعات المسلحة، بعد المهلة الإنسانية، حتى مغادرتها للمدينة”.

ولفت “لافروف” إلى أنه بحث مع نظيره الأمريكي “جون كيري” وجهاً لوجه وعبر الهاتف هذ القضايا، وأشار إلى أن خبراء روس وأمريكيين سيجتمعون غداً السبت في مدينة جنيف من أجل بحث الأوضاع في حلب.

وأفاد “لافروف” أنهم “مستعدون لإيجاد حل يجنب وقوع مزيد من الخسائر في مدينة حلب”.

وقال “من أجل هذا عملنا على إقناع الأمريكيين بضرورة انسحاب المجموعات المسلحة من حلب، إلا أن الأمريكيين لم يفعلوا شيئا في هذا الخصوص، ونحن على تواصل مع الدول التي لها تأثير على هذه المجموعات، نعمل الآن مع الأتراك لإيجاد تفاهمات مشتركة. قناة التعاون هذه ربما تكون أكثر تأثيراً من قناة التعاون مع الأمريكان بهذا الخصوص”.

وذكر “لافروف” أن تزويد الولايات المتحدة الأمريكية المعارضة السورية بالسلاح لن يغير من واقع حلب شيئاً.

واستدرك بالقول: “المجموعات المسلحة هناك تحت الحصار، إلا أن تزويد المعارضة بالسلاح خطر كبير تجاه مستقبل حل الأزمة السورية، لأن السلاح الذي سيتم تزويد المعارضة به ربما يذهب ليد الإرهابيين”.

راديو الكل – الاناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى