صوت الناس: مشاريع يحتاجها المجتمع المدني في إدلب ليكون مستقراً

برنامج صوت الناس
برنامج صوت الناس
صوت الناس: مشاريع يحتاجها المجتمع المدني في إدلب ليكون مستقراً
/

مع اندلاع الثورة السورية وخروج كثير من المناطق عن سيطرة النظام، سعت العديد من المؤسسات والمنظمات الإنسانية إلى إطلاق مشاريع مختلفة، لعلها تكون كفيلة بسد الفراغ الناجم عنْ توقف مؤسسات الدولة، إلا أن تلك المشاريع لمْ تلب طموحات معظم الأهالي، وطغت عليها المشاريع الإغاثية، بينما أهملت المشاريع التنموية التي تعتبر هامة لتأمين فرص عمل للسوريين، وضمان مستقبل مستقر لهم.

في هذه الحلقة من برنامج “صوت الناس”، نتعرف على المشاريع التي يحْتاجها المجتمع المدني في إدلب ليكون مجتمعا مسْتقرا، وما دور المؤسسات والمنظمات الإنسانية على الأرض في تحقيق ذلك وتلْبية طموحات الأهالي، ولماذا أهملت المشاريع التنموية.

ضيوف الحلقة:
حَسنة دحنون – مشرفةٌ عامةٌ فِي دار أَيتام “بيتِ العيلة” بِمدينة إدلب.
أحمد قطيش – مُنسِّقِ الطوارئِ فِي “مُنَظَّمةِ بَنفسج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى