امرأة سوريّة: مشاركة المرأة في مصروف البيت واجب أم اختيار؟

امرأة سوريّة
امرأة سوريّة
امرأة سوريّة: مشاركة المرأة في مصروف البيت واجب أم اختيار؟
/

مساعدة المرأة لزوجها في واجباته المادية، بطيب نفس منها؛ أمر حسن، يدل على كرم خلقها وطيب معشرها، وتكتسب به مودة زوجها وتؤجر عليه، وتزداد أهمية ذلك حين يكون الرجل غير قادر لوحده على تأمين نفقات البيت، لكن في بعض الأحيان قد يتقاعس الزوج عن العمل، أو يكون دخله المادي جيداً، ومع ذلك يُجبر زوجته على الانفاق على البيت والأطفال، أو يطلب منها المال والمجوهرات لقضاء بعض الحوائج الشخصية التي قد لا ترضيها أو لا ترضي الدين والأخلاق.

فهل واجب على المرأة التي لها دخل مشاركة الزوج في الانفاق على المنزل، وما الحالات التي يجب فيها على الزوجة عدم اعطاء المال للرجل، وماذا تتصرف المرأة لو أجبرها زوجها على اعطائه أموالها أو مجوهراتها لشراء حاجيات أو التصرف بأمور لا ترضيها، محاور كثيرة سنناقشها في حلقةٍ جديدة من برنامج امرأة سورية.

ضيف الحلقة:
فرج قلب اللوز – مُدرس الشريعة الإسلامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى