وأد البنات بحلة جديدة في القرن الحادي والعشرين..

امرأة سوريّة
امرأة سوريّة
وأد البنات بحلة جديدة في القرن الحادي والعشرين..
/

مفاهيم مغلوطة ومعايير مزيفة تساهم في تأطير الفتيات والنساء مجتمعياً، فكيف يمكن تجاوز ذلك؟

ماهي الممارسات والمفاهيم التي تعيق تمكين المرأة ولماذا يجب على المرأة أن تكون قوية؟

هذه هذه المحاور التي سنتناولها في حلقة اليوم من امرأة سورية

ضيف الحلقة: الأستاذ طرفة بغجاتي

زر الذهاب إلى الأعلى