بعد إعلان القبض على زوجته.. تركيا تؤكد اعتقال إبن البغدادي

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، أن ابن زعيم تنظيم داعش السابق أبو بكر البغدادي، ضمن أفراد أسرته الموقوفين في تركيا، وذلك بعد يوم من إعلانه القبض على زوجة البغدادي.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، “ضبطنا إلى جانب زوجة البغدادي نجله الذي تم التأكد من حمضه النووي وهذا أمر مهم بالنسبة لنا”، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

وأضاف: “نعمل على نقل أفراد أسرة البغدادي الذين ألقينا القبض عليهم إلى مراكز الترحيل، سيبقون هناك بانتظار قرارات وزارة العدل”.

وأكد أرودغان، أن عدد عناصر داعش الذين حُظر دخولهم إلى تركيا بلغ لغاية اليوم 76 ألفاً، والذين تم ترحيلهم 7550، ويقبع حالياً 1149 منهم في السجون.

وكان أردوغان أعلن الأربعاء، إلقاء القبض على زوجة أبو بكر البغدادي، وذلك بعد أقل من أسبوعين من مقتله واعتقال أقارب آخرين له.

والاثنين الماضي، أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اعتقال شقيقة البغدادي، وأضاف أن التحقيقات معها متواصلة، وحرب تركيا على الإرهاب مستمرة.

وفي 27 تشرين الأول الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مقتل البغدادي بعملية نفذتها القوات الخاصة الأمريكية في قرية باريشا بريف إدلب. وبعدها بأربعة أيام أعلن “داعش” تعيين “أبو إبراهيم الهاشمي القرشي” خلفاً للبغدادي، بالتزامن مع انتشار تسجيل مسموع نُسِبَ إلى المتحدث الجديد باسم التنظيم، أكد فيه مقتل “البغدادي” والمتحدث باسم داعش “أبو “الحسن المهاجر”.

راديو الكل – الأناضول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق