قصص الأطفال: حبيب والطفلة الجنية

حِسُّ الفُكاهة هي قدرةُ بعضِ الأشخاص على إثارة مشاعرِ التسليةِ والسعادةِ والضحكِ لدى الآخرين، ويتميزُ الشخصُ الذي يتصفُ بحِسِّ الفُكاهةِ بالعفْوية ، فحِسُّ الفُكاهةِ هي صفةٌ فِطرية، إذ تصدُرُ الأفعالُ أو الأقوالُ الفُكاهية من دونِ تخطيطٍ مسبَقٍ ولكن بحسب الموقفِ الذي يتعرضُ له الشخص، ومن الممكن اكتسابُها مع الزمن أو مع معاشرةِ أشخاصٍ يتمتعونَ بها.

نتعرَّضُ للكثيرِ من المواقف بحياتنا التي تُسبِّبُ لنا الغضبَ أو التوترَ بين الأشخاص، ومن الأفضل أن نخفِّفَ هذه الحدةَ بتحويل الموقفِ إلى أمرٍ فُكاهي، ونشرِ المرَحِ والضحك.

قصتُنا لليوم تساعدُ أطفالَنا وتشجِّعُهم على الحفاظ على حِسِّ الدُّعابة، والحفاظِ على الهدوء في الأزمات التي تصيبُنا بتخفيف تلك الحدة وتحويلِها إلى أمر فُكاهي ونشرِ الفرحِ والضحك .   

حبيب والطفلة الجنية

في المستشفى , كانت عائلتان تنتظران ولادة طفلتيهما : عائلة من الجن وعائلة من البشر . وكان حبيب وزوجته متحمسين لإحضار مولودتهما إلى البيت . ولكن بقى حبيب بمفرده مع الطفلة , بدأت تقوم بأفعال لا تصدق ؛ كالسير على خزانة الكتب وحمل الكراسي . ولكن حين حاول حبيب أن يظهر ذلك لزوجته , كانت الطفلة تتصرف بشكل طبيعي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى