قصص الأطفال: ثلاثُ قِصَصٍ عن فتاةٍ تراودُها أحلامُ اليَقَظة

يعدُّ التعليمُ الأساسَ الذي تقوم عليه حياةُ الأشخاص، وله أهميةٌ كبيرةٌ في الحياة، فهو يسهمُ في امتلاك المهاراتِ اللازمةِ للمرء في حياته العملية، والتي من شأنها أيضاً أن تزيدَ من ثقته بنفسه، وامتلاكِه المعرفةَ التي تحقق الفائدةَ في مختلِفِ مجالاتِ الحياة، وهو ما يعزّزُ أهميةَ تعليمِ الطفل، ليكونَ سلاحاً بيده في المستقبل.

تعلُّمُ الطفلِ الكثيرَ من المهارات قد تجعلُه يصطدمُ بمعوِّقاتٍ عديدة، فسرعان ما تراه يتململُ ويعزِفُ عن التعلم، لكنّ وجودَ صديقٍ بجانبه يشجِّعُه أكثرَ على التعلم، فالصداقةُ أداةٌ فعّالة في تسهيل التعلمِ لدى الطفل.

قصتنا لليوم تساعدُ أطفالَنا وتشجِّعُهم في فهم أن الاختلافاتِ قد تولِّدُ صداقاتٍ عظيمةً وتُلهمُ الأطفالَ للبقاء في المدرسة لأهميتِها في بناء شخصيتِنا والخوضِ في الحياة، وتساعدُهم أيضاً على فهم أهميةِ التخيلِ والتفكيرِ بأفكار جديدة تساعدُنا في حياتنا . 

ثلاثُ قِصَصٍ عن فتاةٍ تراودُها أحلامُ اليَقَظة

كانت دنيازاد مستلقية على تلة وتنظر إلى الغيوم وبدأت تفكر أن الغيمة هذه تشبه الهر ..

حلمت بثلاثة هررة تطاردا فأرا في شارع ضيق . وعندما هرب الفأر , وجدت كومة من القمامة للقتال عليا – وما عدا هرا واحدا , إذ لمح عشا للطيور . وعندما لم يستطع أن يسمك بالطائر , وجد طائرا صغيرا ظريفا جدا . وفاز هذا الطائر الصغير بحبه , لكنه اضطر إلى أن يخبئ صديقه الطائر من الهررة الآخرى التلى ستأكله إن لم يفعل ذلك . وفي النهاية , أنقذ صديقه  الطائر .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق