الاتحاد الأوروبي يشدد على “طواعية” عودة اللاجئين السوريين من لبنان

شدد الاتحاد الأوروبي على أن عودة اللاجئين السوريين من لبنان إلى بلدهم يجب أن تكون طوعية وكريمة وآمنة بما يتماشى مع القانون الدولي.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيانٍ نقلته الأناضول، إنه يتفق مع نظرائه اللبنانيين على أن إقامة اللاجئين السوريين في لبنان مؤقتة، مشدداً على أن عودتهم لسوريا يجب أن تكون طوعية.

وأشار إلى أنه لا يؤيد توطين اللاجئين السوريين في لبنان أو دمجهم فيه، مضيفاً أنّ “القرار لا يعود للاتحاد الأوروبي بالنسبة إلى بقاء اللاجئين السوريين في لبنان أو مغادرتهم”.

وقال “نرى أن لبنان يجب ألا يتحمل هذا العبء وحده، إذ تقضي مسؤوليتنا المشتركة بتلبية احتياجات اللاجئين، مع دعم المجتمعات التي تستضيفهم”.

وفي تشرين الأول الماضي، دعا الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة تأمين اندماج اللاجئين السوريين على المدى الطويل بطريقة متماسكة مع المجتمعات المضيفة لهم.

وانتقد الرئيس اللبناني ميشيل عون الدعوة، واعتبر ذلك “تناقضاً مع الدعوة اللبنانية المتكررة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”.

وتقدر الأمم المتحدة عدد اللاجئين السوريين على الأراضي اللبنانية بأقل من مليون، بينما تقول الحكومة اللبنانية إن عددهم يبلغ مليون ونصف المليون هربوا من الحرب التي شنها النظام على السوريين منذ ثماني سنوات، ويقطن غالبيتهم في مخيمات سهل البقاع وعرسال والمناطق اللبنانية الأخرى.

وتقوم الحكومة اللبنانية بإعادة بعض اللاجئين السوريين إلى بلادهم ضمن ما تسميه برنامج “العودة الطوعية”، من دون النظر إلى المصير الذي ينتظرهم من قبل نظام الأسد.

راديو الكل – الأناضول

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق