عناصر النظام ينتهكون حرمة مقبرة في بلدة خان السبل جنوبي إدلب

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة من بلدة خان السبل جنوبي إدلب، تظهر عدداً من عناصر النظام ينتهكون حرمة مقبرة في البلدة وينبشون أحد القبور، في حين يظهر مقطع آخر عنصر يعتلي منبراً في أحد المساجد ويهتف لرأس النظام.

وبحسب المقطع، تم نبش قبر القيادي السابق في الجيش الحر المدعو “مهنا عمار الدين”، والذي قتل على يد مجهولين على طريق معرة النعمان في العام 2014.

وفي مقطع آخر، يظهر أحد عناصر النظام على منبر أحد المساجد في البلدة وهو يهتف لرأس النظام بشار الأسد.

وفي كلا المقطعين يظهر شخص يدعى (محمد عدنان الموسى السرحان)، وهو من أبناء خان السبل وأحد عناصر النظام، حيث ظهر في مقطع مصور سابق أثناء سيطرة النظام على البلدة، وهو يتوعد الأموات والأحياء ويطلق ألفاظاً نابية عند مروره بجانب مقبرة البلدة.

واعتاد عناصر قوات النظام على تنفيذ إعدامات ميدانية وممارسة مضايقات على من تبقى من الأهالي عند دخولهم المدن والبلدات التي يسيطرون عليها، تعبيراً عن حقدهم على الثورة ورموزها.

ففي الأيام الماضية وبعد سيطرة النظام على مدينة معرة النعمان (التي هجر كل أهلها)، أعدم عناصر النظام رجلاً مسناً (نحو 70 عاماً)، يعمل في جمع البلاستيك داخل المدينة، وكان يرفض الخروج منها.

كما انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي، صور لحرق عناصر النظام لضريح الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز، في قرية الدير الشرقي بريف معرة النعمان في الأسابيع الماضية.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق