الأمم المتحدة تعلن حاجتها 8.5 مليار دولار لإغاثة السوريين

أعلنت الأمم المتحدة أنها تحتاج هذا العام إلى 8.5 مليار دولار لتقديم المساعدات المنقذة للحياة لأكبر عدد ممكن من المدنيين في جميع أنحاء سوريا، وفي الدول المجاورة التي تستضيف لاجئين سوريين (تركيا، لبنان، الأردن، العراق).

وقال منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة، مارك لوكوك، في بيان صحفي، أمس السبت، إن الحرب خلّفت أكثر من 5 ملايين لاجئ سوري، ونحو 6 ملايين نازح داخل سوريا”.

وأكد أن أكثر من 11 مليون شخص داخل سوريا بحاجة للمساعدات الإنسانية، من بينهم أكثر من 4 ملايين طفل، يعاني نصف مليون منهم سوء تغذية مزمن.

وأضاف لوكوك “عدد الناس الذين لا يحصلون ما يكفي على الطعام في الداخل السوري  بلغ نحو 8 ملايين شخص، وارتفع في غضون عام واحد بنسبة 20%، وأعداد النازحين الذين يبحثون عن المأوى في أماكن إقامة مؤقتة ومخيمات جماعية ارتفع بنسبة 42% خلال عام واحد وبلغ 1.2 مليون هذا العام”.

وأشار إلى أن نسبة الفقر بين اللاجئين السوريين تتخطى 60%، منوهاً إلى  تأثر المجتمعات المضيفة لهم لاسيما أن نحو 93% من اللاجئين يعيشون بين المجتمعات المضيفة وليس في مخيمات.

ودعا المسؤول الأممي المانحين إلى تقديم الدعم لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة لم تحصل العام الماضي سوى على 58% من التمويل المطلوب لدعم اللاجئين في المنطقة.

ومن المنتظر أن يعقد الاتحاد الأوربي مؤتمراً للمانحين بشأن سوريا في بروكسل، نهاية حزيران المقبل، لجمع أموال لضحايا الحرب المستمرة منذ تسع سنوات.

راديو الكل ـ وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق