شركة “مايكروسوفت” تعلن استقالة “بيل غيتس” من مجلس إدارتها

أعلنت شركة “مايكروسوفت”، أمس الجمعة، مغادرة مؤسسها “بيل غيتس” عن مجلس إدارة الشركة لكي يتمكن من التفرغ لمتابعة مشاريعه وأنشطته الخيرية.

وقالت الشركة في بيان، إن “غيتس اتخذ هذا القرار للتفرغ للأعمال الخيرية”، مشيرة إلى أنه سوف يستمر في عمله مستشاراً تقنياً للرئيس التنفيذي للشركة، “ساتيا نادالا”.

وكتب “غيتس” في مدونته، أن الابتعاد عن مجلس الإدارة “لا يعني بأي حال من الأحوال الابتعاد عن الشركة. ستظل مايكروسوفت دائماً جزءاً مهماً من حياتي وسأستمر في الانخراط مع ساتيا والقيادة التقنية للمساعدة في تشكيل الرؤية وتحقيق أهداف الشركة الطموحة”.

وأضاف غيتس “إنني أتطلع إلى هذه المرحلة القادمة بوصفها فرصة للمحافظة على الصداقات والشراكات التي لطالما عنت لي الكثير، ولمواصلة المساهمة في شركتين أفتخر بهما للغاية بهما، مع إعطاء الأولوية بشكل أساسي لالتزامي بالعمل على معالجة بعض أصعب التحديات في العالم”.

وسبق لـ “غيتس”، الذي بلغ من العمر 65 عاماً، أن استقال من منصبه كمدير لشركة “مايكروسوفت” عام 2008، مكتفياً بمنصب الرئيس غير التنفيذي لمجلس إدارتها.

كما ترك غيتس” مقعده في مجلس إدارة شركة “بيركشاير هاثاواي القابضة” ، برئاسة المستثمر الشهير “وارن بافيت”.

ومع امتلاكه ثروة تبلغ نحو 103.6 مليار دولار أمريكي، صنعها عن طريق تطوير برمجيات للكومبيوترات الشخصية، جاء “غيتس” في المرتبة الثانية في قائمة أغنى رجال العالم التي تصدرها مجلة فوربس، بعد مؤسس أمازون، “جيف بيزوس “الذي تصدر القائمة في المرتبة الأولى.

وأسس “غيتس” شركة مايكروسوفت مع صديق طفولته “بول ألين”، الذي توفي عام 2018، قبل 45 عاماً عندما كانا في مرحلة الشباب، بعد أن ترك “جيتس” الدراسة في الكلية، وانتقل إلى مدينة “ألباكركي” الأمريكية حيث التقى شريكه “بول”

Image result for bıll gates and poul
“بيل غيتس” وشريكه “بول ألين”

وحقق الشريكان إنجازهما الكبير الأول في عام 1980، عندما وقعت مايكروسوفت اتفاقية مع شركة (آي بي إم) لبناء نظام التشغيل، الذي أصبح يعرف باسم MS-DOS.

وتم إعلان مايكروسوفت كشركة عامة في عام 1986، وخلال عام واحد أصبح بيل غيتس، وهو في عمر 31 عاماً، أصغر ملياردير عصامي في العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق