في نيسان الماضي.. الاعتداء على 5 مراكز حيوية مدنية في سوريا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها اليوم الثلاثاء 5 حـوادث اعتـداء علـى مراكـز حيوية مدنية في سوريا في نيسان الماضي دون التمكن من تحديد مرتكبها.

وقالت الشبكة في تقريرها، إن حوادث الشهر الماضي كانت على مدرسة ومسجدين فيما استهدف الأعتدائين الآخرين سوقاً في مدينة البصيرة شرقي دير الزور وسوقاً في عفرين موضحة أن جميع الأدلة كانت تشير إلى أن هذه الهجمات وجهت ضد المدنيين.

وكانت الشبكة وثقت مقتل 78 مدنياً في سوريا، على أيد أطراف النزاع الرئيسة خلال شهر نيسان الماضي.

كما وثقت اعتقال نحو 138 شخصاً في سوريا من بينهم 97 حالة تحولت إلى اختفاء قسري.

وطالبت الشبكة في نهاية تقريرها مجلس الأمن الدولي، ومجلس حقوق الإنسان ولجنة التحقيق الدولية، بفتح تحقيقات في هذه الحالات وتطبيق القرارات الدولية القاضية بوضع حد للاختفاء القسري.

كما طالبت الشبكة بضرورة توقُّف النظام السوري عن عمليات القصف العشوائي واستهداف المناطق السكنية والمستشفيات والمدارس والأسواق واستخدام الذخائر المحرمة والبراميل المتفجرة، مؤكدة أن النظام خرق القانون الدولي الإنساني والقانون العرفي، وقرارات مجلس الأمن الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق