البنتاغون: واشنطن قتلت 22 مدنياً بسوريا والعراق العام الماضي

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إن 22 مدنياً قتلوا في العمليات العسكرية الأمريكية بسوريا والعراق عام 2019، على خلاف ما ذكرته جماعات المراقبة بأن هجمات التحالف قتلت ما لا يقل عن 430 مدنياً في سوريا وحدها بالأشهر الست الأولى من العام ذاته.

وفي تقريرٍ نشرته البنتاغون، أمس الأربعاء، ونقلته وكالة رويترز، فإن نحو 130 مدنياً قتلوا وأصيب 91 آخرون في العمليات العسكرية الأمريكية بالعراق وسوريا وأفغانستان والصومال العام الماضي.

وأوضح التقرير أن 108 مدنيين قتلوا في العمليات بأفغانستان خلال العام الماضي، بينما قتل 22 في سوريا والعراق، ومدنيان اثنان في الصومال.

وأضاف التقرير، أن إحصاءاته تختلف عن أعداد الجماعات الأخرى مثل المنظمات غير الحكومية، وقال إن ذلك ربما يعود إلى الاختلافات في المنهج ونوعية المعلومات المستخدمة.

وقال فرع منظمة العفو الدولية في الولايات المتحدة، إن واشنطن لا تزال تذكر أعداداً أقل من الحقيقية للضحايا المدنيين.

ويظهر إحصاء سابق أجرته مجموعة مراقبة الحروب الجوية، أنه خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2019 في سوريا، تسببت هجمات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سقوط ما بين 416 و1030 قتيلاً مدنياً.

وتقود الولايات المتحدة تحالفاً دولياً، يضم أكثر من عشرين دولة منذ آب 2014، لمحاربة داعش في سوريا والعراق، ووقف تقدمه في العراق وسوريا بعدما سيطر التنظيم على مساحات شاسعة في البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق