حكيم: مرض التوحد والتعامل مع الطفل المصاب به

تشير التقديرات المستمدة من الاستعراضات إلى أن طفلًا واحدًا من بين كل 160 طفلاً يصاب باضطرابات طيف التوحد. وتمثل تلك التقديرات عدد الحالات في المتوسط، وتتباين معدلات انتشارها تبايناً كبيراً بحسب الدراسات، بيد أن بعض الدراسات الحديثة تفيد بمعدلات انتشار أعلى بكثير من ذلك، بحسب منظمة الصحة العالمية.
وفي الشمال السوري المحرر يعاني مرضى التوحد وذووهم من فقدان المراكز التي دمرت ومن قلة الكوادر المختصة بهذا المرض..
هل يمكن عقاب وتحفيز الطفل المريض بالتوحد؟ وكيف يمكن ذلك؟
كيف يمكن التعامل مع مرضى التوحد من قبل الأهل والمحيط؟
هذه التساؤلات وغيرها نجيب عنها في حلقة برنامج حكيم عن مرض التوحد مع الطبيبة رانيا الخليل – طبيبة نفسية وأخصائية اضطراب التوحد والنطق

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق