تقرير: سوريا واحدة من 3 دول في العالم الأكثر خطورة على الأطفال

منظمة "أنقذوا الأطفال": سوريا إلى جانب العراق وأفغانستان هي أكثر دول العالم خطورة على الأطفال عام 2019

صنفت منظمة “أنقذوا الأطفال” الدولية، سوريا إلى جانب العراق وأفغانستان على أنها أكثر دول العالم خطورة على الأطفال العام الماضي، في تقرير نشرته أمس الجمعة 20 تشرين الثاني (المصادف ليوم الطفل العالمي).

وقالت المنظمة في تقريرها: “إن واحداً من بين كل خمسة أطفال تقريباً يعيشون في مناطق نزاعات أو مناطق مجاورة لها على نحو مباشر. وأكثر الدول خطورة في العالم لعام 2019 هي سوريا والعراق وأفغانستان”.

وأضافت أن “426 مليون فرد دون سن 18 عاماً عاشوا في مناطق تشهد نزاعات في عام 2019، كما أنه يجري تشويه أو قتل نحو 25 طفلاً يومياً منذ عام 2010”.

وبحسب التقرير، “حُرم الأطفال بشكل خاص من الحصول على المساعدات الإنسانية في عام 2019، وقد حدث ذلك أكثر من 4400 مرة، ما يعادل نحو ثلاثة أضعاف ما كان عليه الحال في عام 2017”.

وتعيش سوريا منذ عام 2011 حالة حرب، بعد أن قابل نظام الأسد المطالب السلمية للشعب المطالب بالحرية بالنار والاعتقالات، كما استدعى في وقتٍ لاحق إيران وروسيا وميليشياتٍ عدة لقمع الشعب، حيث استخدموا مختلف أنواع الأسلحة لقصف المدن السورية ما خلف مئات آلاف الضحايا، قسم كبير منهم أطفال.

وأمس وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرٍ لها، مقتل أكثر من 29 ألف طفل في سوريا، منذ اندلاع الثورة فيها عام 2011، على يد أطراف النزاع والمختلفة.

وطالبت الشبكة المجتمع الدولي بضرورة تأمين حماية ومساعدة للأطفال المشردين قسرياً من نازحين ولاجئين، والوفاء بالالتزامات أمام معاهدة حقوق الطفل، وفضح ممارسات النظام السوري الإجرامية بحق أطفال سوريا، وبذل كل جهد ممكن للحد منها وإيقافها.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى