“حقل تجارب”.. روسيا: نملك أسلحة متطورة بفضل تجريب 320 نوعاً في سوريا

منذ تدخلها في سوريا عام 2015، قتلت روسيا أكثر من 6800 مدني واستهدفت أزيد من 1200 مرفق حيوي

أكدت روسيا أنها تملك أسلحة متطورة بفضل تجريب أكثر من 320 نوعاً منها على الأراضي السورية، منذ تدخلها إلى جانب نظام الأسد في قمع الثورة السورية في عام 2015.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أمس الأربعاء 14 تموز، خلال لقاء مع كوادر شركة “روست فيرتول” لصناعة المروحيات: “قمنا باختبار أكثر من 320 نوعاً من مختلف الأسلحة، بما فيها المروحيات”.

وأضاف بحسب ما نقلت قناة “روسيا اليوم”، أن أنظمة أسلحة المروحيات الروسية شهدت تطويراً كبيراً، وإن روسيا تملك اليوم مثل هذه الأسلحة بفضل عمليتها في سوريا.

وسبق أن أكد شويغو في آذار من 2019، أن روسيا جربت أكثر من 316 نموذجاً للأسلحة الروسية الجديدة في سوريا، في حين أشار، يوري بوريسوف، نائب وزير الدفاع الروسي، إلى تجريب أكثر من 600 سلاح ومعدات عسكرية جديدة في سوريا أواخر العام 2017.

وشاركت روسيا نظام الأسد بقمع الثورة السورية منذ عام 2015، حيث شن الطيران الروسي أولى غاراته في 30 أيلول من ذات العام مستهدفاً ريفي محافظتي حمص وحماة ليتوسع ذلك ويشمل مختلف مناطق البلاد.

ولروسيا الآن قواعد عسكرية في سوريا أبرزها قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية، دون وجود رقم دقيق لعدد قواتها.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد أن جيشه جرب أحدث الأسلحة التي يمتلكها، وأثبت مواصفاتها الفريدة في عملياته التي نفذها في سوريا.

ومنذ تدخلها الأول في 2015، قتلت روسيا 6859 مدنياً بينهم 2005 أطفال و969 امرأة، واستهدفت 1217 مركزاً حيوياً بينها مدارس وأسواق ومنشآت طبية، وفق آخر تقرير أصدرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان في أيلول الماضي.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى