أكثر من 57200 شخص تلقوا لقاح كورونا في إدلب

عمليات التطعيم ضد كورونا مستمرة

بلغ عدد المطعّمين باللقاح المضاد لفيروس كورونا (كوفيد-19) في محافظة إدلب 57 ألفاً و247 شخصاً، بحسب ما أعلنت مديرية الصحة اليوم الاثنين، في ظل استمرار عمليات التطعيم، والانتشار المتزايد للفيروس في المنطقة.

وبحسب ما نشرت مديرية صحة إدلب اليوم، فإن عدد الجرعات المستهلكة من لقاحات فيروس كورونا لغاية يوم أمس الأحد، بلغ 70,593 جرعة.

وأشارت إلى أن عدد المطعمين باللقاح 57,246 شخصاً، منهم 38,198 من الذكور، 19,055 من الإناث.

وأضافت أن عدد من تلقوا جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا بلغ 42,901، في حين بلغ عدد من أخذوا جرعتين من اللقاح 14,346 شخصاً.

وكانت قد وصلت بداية الشهر الحالي، الدفعة الثالثة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى إدلب، وتسلّمتها مديرية الصحة.

وأعلنت المديرية أمس، تسجيل 501 إصابة جديدة في الشمال السوري السبت، منها 280 إصابة في محافظة إدلب، ليصبح إجمالي عدد الإصابات 60,074.

كما سجلت المديرية 426 حالة شفاء جديدة منها 263 في إدلب ليصبح إجمالي حالات الشفاء 31346، إضافة إلى 19 حالة وفاة ليصبح إجمالي عدد الوفيات 969.

وصرح الدكتور رامي كلزي، مدير البرامج الصحية في وزارة الصحة بالحكومة السورية المؤقتة، لراديو الكل، الثلاثاء الماضي، بأن معظم المشافي المخصصة للاستجابة للفيروس في مناطق شمال غربي سوريا، باتت ممتلئة بالكامل، سواء في الأجنحة أو في العناية المشددة.

وأشار إلى أن نسبة إشغال أجهزة التنفس الآلي تراوحت بين 70% و80%.

وأكد أنه إذا استمر الحال كما هو عليه، فالقطاع الصحي في المنطقة، مهدد بالانهيار، مضيفاً أن الوزارة بدأت بالبحث عن خطط بديلة منذ الآن.

وتشهد مناطق شمال غربي سوريا ازدياداً متصاعداً في عدد الإصابات بفيروس كورونا، في ظل عدم التزام شريحة كبيرة من الأهالي بالإجراءات الوقائية ضد الفيروس.

وانتشرت مؤخراً في الشمال السوري متحورات جديدة لفيروس كورونا “دلتا” و”ألفا” الأكثر انتشاراً وفتكاً بالأطفال في ظل ضعف القطاع الصحي وغياب دعمه.

وكان الدفاع المدني السوري أعلن الثلاثاء الماضي، أن أكثر من 4 ملايين مدني بمناطق شمال غربي سوريا، في مواجهة خطر حقيقي، بسبب تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع، مذكراً المدنيين بضرورة أخذ اللقاح والالتزام بوسائل الوقاية.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى