السلطات العراقية تعلن السيطرة على الشريط الحدودي مع سوريا

قائد حرس الحدود العراقية يؤكد أن "القوات باشرت بتحصين الحدود مع سوريا وإكمال الأسيجة المانعة"

أعلنت السلطات العراقية، اليوم الأربعاء، السيطرة بشكل كامل على الشريط الحدودي مع سوريا، وذلك بعد 72 ساعة من إحباط تهريب كمية مخدرات من سوريا للأراضي العراقية.

وجاء ذلك في بيان صحفي، لقائد قيادة حرس الحدود العراقية، الفريق الركن “حامد الحسيني”، اليوم، نقلته قناة روسيا اليوم.

وقال الفريق الركن “الحسيني” إن “القوات باشرت بتحصين الحدود مع سوريا وإكمال الأسيجة المانعة.”

وأضاف، أن “قوات حرس الحدود قطعت شوطاً كبيراً في تأمين الحدود مع سوريا من الجهة الشمالية الغربية لمحافظة نينوى”.

وأشار إلى أن “الحدود تنعم بحالة من الاستقرار الأمني وقطع أغلب عمليات التسلل الإرهابي والتهريب”.

ويأتي ذلك بعد مرور 72 ساعة على إحباط تهريب 108 آلاف حبة من المواد المخدرة من سوريا إلى الأراضي العراقية.

وفي 28 من أيلول الماضي، أحبطت السلطات العراقية عملية تهريب 18 كيساً زنة 500 كيلو غرام مملؤة بمادة TNT إلى الأراضي العراقية”، قادمة من سوريا.

وتعلن القوات العراقية بشكل متكرر ضبط متسللين على الحدود مع سوريا، ولا سيما على الحدود مع “نينوى”، دون الكشف عن أسباب التسلل وهويات الموقوفين.

وفي حزيران الماضي قال قائد شرطة نينوى “اللواء ليث خليل خضر”، إن حدود محافظة نينوى شمالي البلاد مع سوريا، باتت “مؤمّنة” و”لا إمكانية لدى الإرهابيين بالتسلل من خلالها”.

وأصدر رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي”، في 10 من الشهر نفسه، تعليمات بضبط الحدود مع سوريا، وتجهيز الشريط الحدودي بالكاميرات الحرارية وأجهزة الطاقة، إضافة إلى تعزيز القطعات العسكرية هناك.

ويشترك العراق مع سوريا بحدود تمتد إلى أكثر من 600 كيلومتر، وتستغل الميليشيات الإيرانية أجزاء منها، لإرسال العناصر والأسلحة إلى مواقعها في الجانب السوري، تحت أعين السلطات العراقية.

العراق – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى