إسرائيل تعتقل شخصين مشتبهاً بهما دخلا عبر الحدود مع سوريا

في شباط الماضي، استعادت إسرائيل مواطنة إسرائيلية، بعد أن عبرت الحدود باتجاه سوريا.

أعلن الجيش الإسرائيلي اعتقال شخصين اجتازا الحدود السورية مع إسرائيل بشكل متعمد، صباح اليوم الجمعة.

ونشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي تغريدة عبر “تويتر”، أوضح فيها تفاصيل الحادثة.

وقالت أدرعي في تغريدته: “قامت قوات جيش الدفاع صباح اليوم باعتقال مشتبه فيهما اجتازا خط الحدود من سوريا نحو الأراضي الإسرائيلية بشكل متعمد”.

وأضاف أن اعتقال الشخصين جاء “في أعقاب كمين منظم في المنطقة الحدودية جنوب هضبة الجولان”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن ذلك “يأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة لحماية الحدود”، مشيراً إلى أنه “تم نقل المشتبه فيهما لمواصلة التحقيق لدى قوات الأمن”.

ولم يذكر أدرعي إن كان المشتبه بهما اللذين دخلا الجولان هم من العسكريين أو المدنيين، وإذا ما كانا مسلحين أم لا.

يُذكر أنه في 19 من شباط الماضي، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، عن إعادة مواطنة إسرائيلية من سوريا بعد أن عبرت الحدود باتجاه سوريا، مقابل إطلاق سراح راعيين سوريين، مقدماً الشكر لروسيا على المساعدة في إعادتها.

ورافقت الصفقة بين الجانبين الكثير من الصخب الإعلامي عقب رفض أسيرين سوريين العودة إلى بلادهما.

واحتل الجيش الإسرائيلي هضبة الجولان السورية في عام 1967، وأعلنت إسرائيل عن ضمها في العام 1981، بيد أن الموقف الدولي ما زال يعتبر الجولان أرضاً محتلة.

راديو الكل – متابعات

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى