مستشار روسي يقول إن بلاده ستساعد في إعادة الإعمار ولكن ليس من منطلق العمل الخيري

د. محمود الحمزة: الروس نجحوا في الحرب وفشلوا في تحقيق السلم بسبب ضعف اقتصادهم

أكد مستشار رئيس الوكالة الفيدرالية لاستغلال الثروات الباطنية، دميتري أولينيك أن روسيا ستساعد النظام في مجال إعادة الإعمار، ولكن ليس في إطار العمل الخيري.

وقال أولينك لصحيفة كوميرسانت روسيا وعدت بتذليل العقبات أمام إعادة الإعمار ولكن على النظام وضع استراتيجية لذلك قبل تقديم المساعدات التي لن تكون في إطار أعمال خيرية.

ورأى د. محمود الحمزة الأكاديمي والباحث السياسي والخبير في الشأن الروسي أن الروس جاؤوا إلى سوريا من أجل مصالحهم بالدرجة الأولى وهم يريدون البدء بإعادة الإعمار لكي تحقق الشركات الروسية أرباحا.

وأضاف أن الروس غير مستعدين لتقديم مساعدات للسوريين إلا بشكل رمزي ومن أجل الدعاية لأنهم بالأساس لا يملكون اقتصادا قويا إذ إن هناك الملايين من الروس بحاجة للمساعدات.

وقال د. الحمزة إن الروس انتصروا عسكريا ولكنهم لن يستطيعوا الانتصار في السلم لأنهم لا يملكون اقتصادا قويا.

وأضاف أن الروس يعملون بشتى الوسائل ومن بينها استخدام ورقة اللاجئين من أجل الضغط على الغرب لتقديم مساعدات لإعادة الإعمار في سوريا في حين أن الغرب لايزال يربط المساعدات بإحراز تقدم في المسار السياسي.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى