درعا.. انفجار عبوة قرب دورية روسية ومقتل عنصر من النظام برصاص مجهولين

ازدادت الفوضى في درعا بشكل ملحوظ مؤخراً، رغم انخراط معظم المناطق في اتفاقيات "التسوية".

انفجرت عبوة ناسفة قرب سيارة للقوات الروسية في ريف درعا الشرقي، اليوم السبت، في حين قُتل عنصر من قوات النظام برصاص مجهولين، في الريف الغربي، كما أفرجت قوات نظام الأسد عن عدد من المعتقلين، بموجب اتفاقات “التسوية”.

وأفاد مراسل راديو الكل في درعا، أن عبوة ناسفة انفجرت اليوم، قرب سيارة للشرطة العسكرية الروسية، بمدينة إزرع شمالي درعا.

وأضاف مراسلنا أن سيارات الإسعاف هرعت إلى مكان الانفجار، دون ورود تفاصيل إن كان التفجير قد أسفر عن وقوع قتلى أو جرحى.

وفي سياق متصل، قُتل عنصر من قوات النظام، إثر إطلاق النار عليه من قِبل مسلحين مجهولين، بين بلدتي المزيريب واليادودة في ريف درعا الغربي.

إلى ذلك، قال مراسل راديو الكل إن قوات النظام أفرجت اليوم عن 21 شخصاً، بموجب اتفاقات “التسوية” عُقدت مع وجاء المدن والبلدات في المحافظة مؤخراً.

وأضاف أن النظام أطلق سراح المعتقلين ظهر اليوم، من مبنى المجمّع الحكومي، بمدينة درعا.

وازدادت الفوضى في محافظة درعا بشكل ملحوظ خلال الأشهر القليلة الماضية، رغم انخراط معظم المدن والبلدات والقرى، في اتفاقيات “التسوية” مع نظام الأسد، وبسط الأخير نفوذه على المنطقة.

وتتجلى حالة الفوضى الأمنية في درعا، بكثافة عمليات الاغتيال التي تطال عناصر النظام والمقاتلين السابقين في فصائل المعارضة، فضلاً عن التفجيرات المتكررة.

وفي تموز من عام 2018 تمكنت قوات النظام بدعم روسي مباشر، من السيطرة على محافظة درعا، بموجب اتفاقيات تسوية، بعد أيام من استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة وقصفها بشتى أنواع الأسلحة.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى