في يومهم العالمي.. ما أبرز التحديات التي تواجه ذوي الإحتياجات الخاصة في الشمال السوري؟

يحتفل العالم في الثالث من كانون الأول من كل عام، باليوم العالمي لذوي الإحتياجات الخاصة، وهو اليوم الذي تم تخصيصه من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم تلك الفئة، من أجل ضمان حقوق ذوي الإحتياجات الخاصة، ولاسيما في ظل التحديات الكثيرة التي تواجههم.

مدير مشروع “إصرار” لتأهيل المكفوفين في منظمة الروَّاد، أحمد نصرو، تحدث لراديو الكل، عن الخدمات المقدمة لذوي الإحتياجات الخاصة في الداخل السوري، وما أبرز المشاكل التي تواجههم.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى